top of page
Anchor 1

الأكاديمية الأولمبية الوطنية تعقد ورشة " الذكاء الاصطناعي ورقمنة المؤسسات الرياضية"

Updated: Mar 7, 2023

بالتعاون مع مركز الإمارات للعلوم الرياضية والطب الرياضي

الأكاديمية الأولمبية الوطنية تعقد ورشة " الذكاء الاصطناعي ورقمنة المؤسسات الرياضية"


عقدت الأكاديمية الأولمبية الوطنية بالتعاون مع مركز الإمارات للعلوم الرياضية والطب الرياضي السبت الماضي بمقر الهيئة العامة للرياضة الورشة العلمية " الذكاء الاصطناعي ورقمنة المؤسسات الرياضية" والتي أداراها المحاضر الدكتور إيهاب محمد إسماعيل خبير الذكاء الاصطناعي والنظم الرقمية في المجال الرياضي.

وشهدت الورشة استعراض ومناقشة 4 محاور رئيسية هي المفاهيم العلمية للنانوتكنولوجي والذكاء الاصطناعي في المجال الرياضي، والاندماج المستقبلي بين الذكاء الاصطناعي والنانوتكنولوجي، وتطبيقات وأنظمة الذكاء الاصطناعي في المجال الرياضي، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي في المؤسسات الرياضية.

وحصل المشاركون على شهادة معتمدة من الأكاديمية الأولمبية الوطنية ومركز الإمارات للعلوم الرياضية والطب الرياضي في نهاية هذه الدورة التي تتوافق مع التوجهات الحكومية والتحول الذكي الذي اعتمدته قيادتنا الرشيدة في جميع القطاعات، بعد أن تم إطلاق استراتيجية الإمارات الوطنية للذكاء الاصطناعي 2031 التي تشمل ضمن أهدافها تدريب المواهب على الوظائف المستقبلية التي سيمكنها الذكاء الاصطناعي واستقطاب القدرات البحثية الرائدة عالميا للعمل في القطاعات المستهدفة، وتوفير البيانات والبنية التحتية الأساسية الداعمة لتصبح بمثابة منصة اختبار للذكاء الاصطناعي.

من جانبه أكد عبدالله محيوه رئيس اللجنة المؤقتة لتسيير شؤون مركز الإمارات لعلوم الرياضة والطب الرياضي على أن التحول الرقمي أصبح هدفاً استراتيجياً ترتكز عليها جميع المؤسسات سواء العامة أو الرياضية في إتمام وإنجاز آلاف المعاملات، بما يوفر عنصري الوقت والجهد ويعمل على تحقيق الاستدامة المنشودة وأضاف" في الوقت الذي اعتمدت فيه قيادتنا الرشيدة العديد من البرامج والمبادرات لدفع جهود التحول الرقمي وعلى رأسها استراتيجية الإمارات الوطنية للذكاء الاصطناعي 2031، نسعى جميعاً للبحث عن الموضوعات المتعلقة بهذا الجانب كلا في مجال تخصصه، ولا يخفى على أحد التطور الملحوظ والمتسارع في الذكاء الاصطناعي بالمجال الرياضي، الأمر الذي يتطلب عقد المزيد من الدورات والورش للوقوف على المستجدات والتطورات المستمرة بعد أن أصبح هذا الجانب الحيوي لاعباً فاعلاً في حماية الرياضيين والفرق الرياضية عن طريق إعداد التقارير الخاصة بالتنبؤ بالإصابات ومتابعة الجهد البدني للاعبين، إضافة إلى تصميم وإعداد البرامج الغذائية للرياضيين حسب الإحصاءات التي يوفرها الذكاء الاصطناعي لكل لاعب، وكذلك دوره البارز في الكشف عن المواهب الرياضية دون الاعتماد المطلق على النتائج في تقييم الأداء"


bottom of page