top of page
Anchor 1

إندونيسيا تودع 10 آلاف رياضي شاركوا في “آسياد جاكرتا”



إندونيسيا تودع 10 آلاف رياضي شاركوا في “آسياد جاكرتا”



أخبار أخرى




April 23, 2021

April 22, 2021

April 22, 2021

April 13, 2021

April 7, 2021


1 سبتمبر 2018 – المركز الإعلامي للجنة الأولمبية الوطنية


تختتم عند الساعة السابعة من مساء الغد بتوقيت إندونيسيا، الرابعة بتوقيت الإمارات على استاد غيلورا بونغ كارنو بالعاصمة جاكرتا، دورة الألعاب الآسيوية في نسختها الثامنة عشرة التي أقيمت فعالياتها اعتبارا من 18 أغسطس الماضي بمدينتي “جاكرتا وبالمبانغ” ويشمل حفل الاختتام  الذي يشرفه الرئيس الإندونيسي ، جوكو ويدودو، العديد من الفقرات من بينها من عروض في التراث الإندونيسي وفقرات ترفيهية وألعاب نارية فضلا عن تسليم علم الدورة المقبلة الى التي ستستضيف النسخة التاسعة عشرة، علما بأن الدورة شهدت مشاركة 10 آلاف رياضي يمثلون 45 دولة اسيوية تنافسوا في 40 لعبة أبرزها كرة القدم والفروسية والرماية وألعاب القوى والملاكمة وكرة اليد والسلة والبولينغ والجودو، فيما تعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها السماح بمشاركة رياضة الجوجيتسو في الدورة.

ويسع استاد غيلورا بونغ كارنو الذي استضاف أيضا حفل افتتاح الدورة لنحو 78 ألف متفرج، ومن المقرر أن يستمر حفل الختام لمدة ثلاث ساعات حتى الساعة العاشرة مساءا بتوقيت إندونيسيا.

وشارك رياضيو الإمارات في الألعاب التالية في الدورة: كرة القدم والجوجتيسو والمبارزة والفروسية وألعاب القوى والترايثلون والرماية والتجديف والقوس والسهم ورفع الاثقال وتنس الطاولة والغولف والرجبي والجيت سكي والشراع والملاكمة والكاراتيه والدراجات الهوائية، علما بأن منتخبي السلة والبولينغ كان قد انسحبا من المشاركة في الدورة في آخر لحظة قبل انطلاقتها بإيام معدودة.

وحصدت الإمارات خلال مشاركتها في النسخة الحالية 14 ميدالية، فقد حقق منتخب الإمارات للجوجيتسو 9 ميداليات فيما حصد لاعب منتخب الإمارات للدراجات المائية علي اللنجاوي حصد ميداليتين احداهما ذهبية والأخرى فضية في حين فاز الرامي سيف بن فطيس بالميدالية البرونزية في “رماية الاسكيت” وحصد لاعب منتخب الإمارات للجودو، إيفان روماريكنو الميدالية البرونزية بوزن 73 كلغ، وكان آخر الحصاد فوز منتخبنا الأولمبي لكرة القدم ببرونزية كرة القدم اثر فوزه امس على نظيره الفيتنامي بركلات الترجيح

علما بأن الأمارات كانت قد حصدت في الدورة الماضية التي أقيمت في 2014 بمدينة إنشيون الكورية الجنوبية، 4 ميداليات منها ذهبية واحدة وثلاث برونزيات.

وترأس وفد دولة الإمارات العربية المتحدة، نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، معالي حميد القطامي، وشاركت الدولة بوفد كبير ضم 196 شخصا بينهم 117 رياضيا، وذلك على الرغم من انسحاب منتخب السلة والبولنغ عن المشاركة في الدورة، وسيعود وفد الإمارات الى الدولة اليوم بعدما شارك في هذا الحدث الأسيوي الكبير.

ومثلت الدورة التي أقيمت على مدار أكثر من 20 يوما حدثا كبيرا وفريدا بالنسبة لإندونيسيا التي شهدت بفضل هذه الدورة حراكا واسعا في مختلف المجالات سواء الرياضية والاجتماعية والاقتصادية، إذ اكتظت الفنادق لاسيما في العاصمة إندونيسيا بالزوار وانتعشت الحركة التجارية بالأسواق بجانب الحراك الواسع الذي شهدته المطاعم والأسواق المختلفة في العديد من المدن الإندونيسية مع توافد أعداد كبيرة من الضيوف الى إندونيسيا لمتابعة أحداث الدورة.

وحظيت الدورة بتغطية إعلامية واسعة بعدما توافد أكثر من 4 الاف صحافي وإعلامي، وخصصت اللجنة الإعلامية مركزا إعلاميا ضخما في العاصمة جاكرتا لمساعدة الصحافيين وممثلي وسائل الإعلام المختلفة على أداء عملهم على أكمل في وجه في تغطية فعاليات الدورة، حيث لعب الإعلام دورا مهما في التعريف بالدورة وأهدافها السامية في تعزيز معاني الترابط والتعاون بين أبناء القارة الاسيوية.

من جهته وصف مدير الوفد الرياضي، أحمد الطيب في تصريحات صحافية، الدورة بانها ورغم انها كانت صعبة لكن فعالياتها مرت بشكل جيد، مؤكدا أنهم حرصوا على خدمة وفد الإمارات المشارك في هذه الدورة.



أخبار أخرى




April 23, 2021

April 22, 2021

April 22, 2021

April 13, 2021

April 7, 2021


شارك الخبر على حسابك


Opmerkingen


bottom of page