top of page
Anchor 1

الأولمبية تحتفي بالطفل الإماراتي بمشاركة 650 طالباً وطالبة



الأولمبية تحتفي بالطفل الإماراتي بمشاركة 650 طالباً وطالبة



أخبار أخرى




April 23, 2021

April 22, 2021

April 22, 2021

April 13, 2021

April 7, 2021


15 مارس 2019 – المركز الإعلامي للجنة الأولمبية الوطنية


نظمت اللجنة الأولمبية الوطنية بالتعاون مع حكومة الفجيرة فعاليات يوم الطفل الإماراتي بمشاركة 650 طالباً وطالبة والذي أُقيم للعام الثاني على التوالي بهدف رفع مستوى الأبناء والبنات من الناحية الذهنية والنفسية والبدنية لكونهم أجيال المستقبل ونواة الوطن الذين نعقد عليهم الكثير من الطموحات والآمال.

وشارك في الفعاليات كل من الشيخة عالية بنت محمد بن صالح الشرقي، والشيخة حصة بنت محمد بن صالح الشرقي، والشيخ صالح بن سلطان بن صالح الشرقي حيث أٌقيمت 9 فعاليات رياضية منوعة بمدرسة ديار الدولية بإمارة الفجيرة تضمنها أنشطة ومسابقات مختلفة إلى جانب دروس الملاكمة من نادي الفجيرة للفنون القتالية.

وحضر مبادرة الطفل الإماراتي كل من محمد بن درويش المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية، وشريف العوضي مدير عام المنطقة الحرة بالفجيرة، وأمل الكعبي مدير مبادرة يوم الطفل الإماراتي بالفجيرة.

وتأتي مشاركة اللجنة في الحدث انطلاقاً من توجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية بأهمية التفاعل مع تلك المبادرة الفريدة التي أطلقتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ضمن الإستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة 2017 – 2020، وتم اعتمادها من «المجلس الوزاري للتنمية» برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس المجلس.

من جانبه أكد محمد بن درويش أن المشاركة في هذا النوع من المبادرات والأحداث يعكس حرص اللجنة على التواصل مع كافة فئات المجتمع، لاسيما وأن هذا اليوم مخصص لفلذات أكبادنا من أبنائنا وبناتنا لكونهم مصدر رئيس للبهجة والسعادة والسرور في حياة جميع الآباء والأمهات وقال ” من منطلق حرصنا على المشاركة الفاعلة في مختلف المناسبات المجتمعية التي تدخل الفرح في نفوس الأبناء وتعزز ثقتهم بأنفسهم نحتفل للمرة الثانية بيوم الطفل الإماراتي الذي يستحق كافة أنواع الدعم المادي والمعنوي والنفسي وهو ليس بالأمر الجديد على دولة الإمارات التي وفرت مختلف السبل لضمان حقوق الطفل وحمايته وتطوير قدراته ومهاراته بما يجعله آمناً متزناً، ولا شك أن الرياضة هي المصدر الرئيس لتحقيق عنصر السعادة لدى أبنائنا وتفريغ طاقاتهم بالصورة المنشودة لذلك نقوم دائما بكل ما يترجم هذه الرؤية التي يؤكد عليها بإستمرار سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم من أجل الوصول إلى المرحلة المطلوبة لهذه الشريحة العمرية المليئة بالنشاط والحيوية “

وقال شريف العوضي أن المجتمعات والدول والحضارات ماهي إلا صورة ونموذج يعكس ثقافة المجتمع ومدى تطوره.ومن أجل الوصول إلى ثقافة وحضارة متميزة، يجب التركيز على أفراد المجتمع، وخير البداية مع الطفل الذي ينهل من المنزل، والمعلم، والمجتمع وتقاليده، الذين يبني عليهم طموحه وأهدافه وشخصيته ومستقبله الذي تعول عليه الدول وأضاف ” نحن محظوظون في دولة الإمارات بإهتمام القيادة الرشيدة بالإنسان والفرد في كل المجالات وكل المحافل، وتأكيد أم الإمارات والمجتمع الإماراتي على يوم الطفل ماهو إلا إنعكاس لمبادرات النهج الاماراتي في تمكين الوطن بقيادات مستقبلية، واحتفالنا بيوم الطفل، هو أحد انطلاقات دولة الإمارات للتميز والعمل الإنساني للتمكين “










أخبار أخرى




April 23, 2021

April 22, 2021

April 22, 2021

April 13, 2021

April 7, 2021


شارك الخبر على حسابك


bottom of page