top of page
Anchor 1

الأولمبية تعتمد 7 مارس موعداً للنسخة الثالثة من اليوم الرياضي الوطني



الأولمبية تعتمد 7 مارس موعداً للنسخة الثالثة من اليوم الرياضي الوطني


18 فبراير 2018 – المركز الإعلامي للجنة الأولمبية الوطنية


أعلنت اللجنة الأولمبية الوطنية إطلاق النسخة الثالثة لليوم الرياضي الوطني في السابع من مارس المقبل وذلك بالتنسيق مع مختلف الهيئات والجهات والمؤسسات والمجالس الرياضية على مستوى الدولة.

وسيشهد الحدث في نسخته الثالثة الترويج لدورة الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص أبوظبي 2018، التي تقام للرياضيين من ذوي الإعاقة الذهنية وتنطلق في أبوظبي من 14 إلى 22 مارس المقبل وتشمل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومن المتوقع أن تستقبل أكثر من 1200 رياضي ينتمون إلى 33 دولة للمشاركة في منافسات دورة الألعاب الإقليمية، الحدث الرياضي التحضيري الأكبر قبل انطلاق دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019.

وتنطلق النسخة الثالثة من الحدث في عام زايد حاملة شعار “الإمارات تجمعنا ” الذي رسخ مفهوم المشاركة المجتمعية منذ الإعلان عن الحدث حين وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله – بتخصيص يوماً رياضياً يجمع مختلف الفئات المقيمة على أرض الدولة، والذي يعد أكبر دليل على اهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة بإرساء قيم المحبة والمودة بين الجميع، لاسيما وأن اختيار الرياضة لتحقيق هذه الرؤية يعتبر أفضل سبيل لنشر روح التعاون والتفاهم بين المراحل العمرية والمؤسسات والهيئات والقطاعات بأنواعها المختلفة، ناهيك عن دورها البارز في الحفاظ على صحة الفرد من الأمراض المعاصرة.

وقال سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس اللجنة العليا لليوم الرياضي الوطني ” اليوم ونحن نشارك في النسخة الثالثة من اليوم الرياضي الوطني الذي جمع كل الفئات على حب هذا الوطن وعزز لديهم مفهوم الهوية الوطنية، أود أن أؤكد على أن رسالته وأهدافه قد تخطت مجرد ممارسة مجموعة من الأنشطة الرياضية والبدنية والتراثية والترفيهية، بل أصبح حدثاً مؤثراً في جميع شرائح المجتمع الإماراتي الذي يقدر قيمة المبادرات ويعي أهميتها في تشييد أجيال واعدة قادرة على التواصل واحترام الآخر، لاسيما وأنه يفتح المجال لتبادل الثقافات والمعرفة بين أكثر من 200 جنسية تعيش في تناغم وتلاحم على أرض هذا الوطن المبارك “

وأشار سموه إلى أن الإمارات في ظل دعم واهتمام قيادتها الرشيدة بكافة أنواع المبادرات الإنسانية والمجتمعية والرياضية والثقافية ضربت أروع النماذج الحضارية وعكست مدى رقي أهدافها وتطلعاتها النبيلة وقال ” لابد وأن انتهز هذه الفرصة وأرفع آسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان إلى  مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة – حفظه الله – ، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله – ، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وأولياء العهود، على ما يقدمونه من دعم ورعاية لمختلف المبادرات التي تستهدف خدمة الإنسان وإسعاده وتوفير سبل العيش الكريم له، بما يعود بالنفع على المجتمع بأكمله “



من جانبه أكد المهندس داوود الهاجري رئيس المكتب التنفيذي لمبادرة اليوم الرياضي الوطني أن الحدث قد عزز العديد من المبادئ السامية بين كافة فئات المجتمع بما فيهم العناصر الشابة وأصحاب الأعمار الصغيرة وقال ” نجاح مبادرة اليوم الرياضي الوطني في النسختين الماضيتين خير دليل على مدى تفاعل واستجابة كل المقيمين على أرض الإمارات من أجل الوصول إلى الغايات والأهداف المنشودة في نشر قيم السلام والمودة والمحبة والتعاون والتي تتماشى مع نهج قيادتنا الرشيدة، وذلك بعد أن عُرفت الإمارات بمبادرتها الرائدة على كل الأصعدة حتى أصبحت نموذج يحتذى به في قطاعات الحياة كافة، مما يضعنا جميعا في تحد مستمر لمضاعفة الجهود لتحقيق الأفضل في مختلف النواحي سواء التنظيمية أو الفنية أو اللوجستية، خاصة وأن سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية  رئيس اللجنة العليا لليوم الرياضي الوطني  وجه بتوفير كل الإمكانيات والإحتياجات لإنجاح الحدث وخروجه بالصورة اللائقة، ليبعث برسائل إيجابية للعالم بأكمله تلخص التفاهم والتناغم والإنسجام الذي يعيشه الجميع على أرض هذا الوطن المبارك عبر بوابة الرياضة “

وأضاف الهاجري أن الدعوة موجهة لمختلف الجهات والهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة للمشاركة في هذا اليوم وقال ” لاشك أن نجاح أيه فعالية يعتمد على نسبة المشاركة فيها وقد وجهنا الدعوات لمختلف الجهات والقطاعات سواء الاتحادية أو المحلية أو الخاصة والاتحادات والأندية الرياضية من أجل ممارسة الأنشطة الرياضية والبدنية والترفيهية والترويحية وتنظيم الفعاليات التراثية والثقافية والمجتمعية والتنافسية في آن واحد، وذلك من خلال التسجيل على الموقع الإلكتروني للحدث

كما وجهنا الدعوة لأصحاب الهمم من أجل إثراء الفعاليات بتنظيم المسابقات المميزة بإعتبارهم شريك أساسي في إنجاح فعاليات وأنشطة ومبادرات اللجنة الأولمبية الوطنية، وهو الأمر الذي يبشر بترجمة أهداف المبادرة النبيلة إلى نتائج ملموسة ومؤشرات إيجابية تضاف لمسيرتنا الحافلة في كافة المجالات “

وقال ” بناء الإنسان والإستثمار فيه هو الشغل الشاغل لقيادتنا الرشيدة التي سخرت كل الإمكانيات والسبل لتطوير العنصر البشري وصقل قدراته ومهاراته، بما ينعكس على المجتمع بالكامل ويعود بالفائدة المرجوة على  الجميع، ومنذ اللحظة الأولى التي أعلن فيها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن المبادرة وضعت الخطوط العريضة على أساس تبني الطاقات الكامنة وتعزيزها وجمعها في حدث موحد لكل المواطنين والمقيمين على أرض الدولة من ما يزيد عن 200 جنسية، بما يرسم الصورة الجميلة للإمارات ويجسد حالة التلاحم الواضح بين مختلف الفئات ويقدم للعالم نموذجا فريدا في تعزيز الهوية الوطنية، وتقريب الشعوب “



الصور









شارك الخبر على حسابك


Comentários


bottom of page