top of page
Anchor 1

اليوم الرياضي الوطني مبادرة “المحبة ” في وطن التسامح




تنفيذي المبادرة يستعرض خطط ومقترحات النسخة الرابعة

اليوم الرياضي الوطني مبادرة “المحبة ” في وطن التسامح



أخبار أخرى




الأولمبية تشارك بالاجتماع المبدئي لتسجيل الوفود بأولمبياد طوكيو

Ahmed bin Mohammed chairs UAE National Olympic Committee General Assembly

أحمد بن محمد يؤكد أهمية إيجاد آليات تخدم مصلحة رياضة الإمارات وتعزز مستوى الرياضيين

ختام دورة المستوى الثالث للحكم المحلي لرياضة المصارعة

التسويق والموارد المالية تستعرض 4 محاور لتعزيز الشراكات مع القطاع الخاص


5 فبراير 2019 – المركز الإعلامي للجنة الأولمبية الوطنية


بحث فريق العمل التنفيذي لليوم الرياضي الوطني استعدادت انطلاق النسخة الرابعة من الحدث الذي ينطلق 7 مارس المقبل بمشاركة واسعة من مختلف الجهات والهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة والأفراد على مستوى الدولة في تظاهرة فريدة من نوعها تأتي هذه المرة بالتزامن مع عام التسامح.

جاء ذلك خلال اجتماع فريق العمل بمقر اللجنة الأولمبية الوطنية بدبي صباح أمس الأول برئاسة الدكتورة مي الجابر رئيس الفريق وحضور كل من الأعضاء شريف العوضي ممثل إمارة الفجيرة، وعبد الله سالم قنزول ممثل إمارة أم القيوين، ومحمد سعيد بن درويش المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية، وسوزان الخالدي من مجلس أبوظبي الرياضي، وعادل البناي مدير قسم الفعاليات المجتمعية بمجلس دبي الرياضي، وسعيد العاجل مدير إدارة الأنشطة الثقافية والمجتمعية بمجلس الشارقة الرياضي، وسلطان راشد الزعابي من مركز التربية الرياضية العسكرية، ووداد أحمد  بو حميد وعنود سعيد الفلاسي من وزارة الصحة ووقاية المجتمع، بالإضافة إلى ممثلين عن وزارة التربية والتعليم، واتحاد الشرطة الرياضي، ولجنة الإمارات للرياضة النسائية.

واستعرض الحضور الخطط الموضوعة من النواحي كافة لإنجاح الحدث سواء من الجوانب اللوجستية أو التنظيمية والإدارية لضمان تقديم نسخة مميزة تتماشى مع أهداف الحدث النبيل الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله – للمرة الأولى عام 2015 بهدف تخصيص يوم رياضي لكافة فئات وشرائح المجتمع، تمارس فيه الأنشطة الرياضية وتستثمر فيه الطاقات بالصورة المنشودة، بما يترجم أهمية الرياضة في حياة الفرد ويعكس ضرورة جعلها أسلوب حياة معاصر يحمي من الأمراض ويسهم في أن ينعم الإنسان بحياة صحية وقوام سليم يتحقق من خلالها السعادة والبهجة والسرور.

وأعرب المجتمعون عن سعادتهم بتزامن هذه النسخة مع عام التسامح في وطن التسامح والمحبة الذي أجمع العالم بأكمله على قوة تماسك فئاته وانسجامها على أرض الإمارات، وهو الأمر الذي تعززه الرياضة من خلال تلك المبادرة السامية التي شملت الكبار والصغار والأطفال وأصحاب الهمم، مما يوحي إلى قيمة تلك الفعالية في دمج مختلف المراحل والفئات العمرية تحت مظلة واحدة وهي ” الإمارات تجمعنا ” ، وذلك بتوجيهات مباشرة من سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس اللجنة العليا لمبادرة اليوم الرياضي الوطني حيث يحرص سموه دائما على تعزيز أواصر الصداقة والتعاون والإخاء والقيم السامية من خلال بوابة الرياضة.

وأشار فريق العمل التنفيذي إلى أن توقيت إقامة اليوم الرياضي الوطني هذا العام يصادف دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص “أبوظبي 2019 ” والتي تحمل كذلك العديد من الرسائل الهامة والجوهرية للجميع  بإعتباره الحدث الإنساني الأكبر في العالم لأكثر من 7500 رياضي، و3000 مدرب قادمين من أكثر من 190 دولة للمشاركة في 24 رياضة مختلفة والتي تستضيفها أبوظبي ضمن مرافق رياضية ذات مواصفات عالمية تتوزع في جميع أنحاء إمارة أبوظبي.

من جانبها أكدت الدكتورة مي الجابر أن التطوير المستمر في كل نسخة والربط مع الأحداث والفعاليات الهامة التي تستضيفها الدولة كل عام يعد من أهم عوامل نجاح مبادرة اليوم الرياضي الوطني، نظراً لتنوع الأهداف والغايات التي تتماشى جميعها مع رسالة الحدث المجتمعي البارز وأضافت ” لاشك أن التجمع تحت راية الرياضة بمختلف اللغات والأعمار والثقافات في وطن يزيد عدد المقيمين فيه عن 200 جنسية يمنح أي مبادرة طابعاً مختلفاً ونجاحاً متوقعاً لاسيما وأن مختلف الجهات والمؤسسات والهيئات والدوائر الحكومية والاتحادية، أبدت استعدادها للمشاركة الفعالة وتقديم مقترحات وأفكار بناءة من شأنها الخروج بتلك التظاهرة الرياضية بأفضل صورة ممكنة، إذ تعد فرصة كبيرة لممارسة الأنشطة الرياضية والترفيهية مع كافة المشاركين في نفس اليوم في آن واحد انطلاقا من الدور الذي تلعبه الرياضة في التوعية والتثقيف المجتمعي، وعدم اقتصارها على ممارسة الأنشطة فحسب بل هي بوابة كبيرة للمعرفة والصداقة وتبادل الأفكار والخبرات

من جانبه قال محمد بن درويش أن الأمر المميز في مبادرة اليوم الرياضي الوطني أنه يجمع بين العديد من الثقافات والجنسيات التي تعيش على أرض الإمارات، والجميع يتنافس للمشاركة في هذا الحدث الرياضي وتقديم أفضل ما لديه للظهور بالصورة المنشودة في نهاية اليوم الذي شهد نجاحاً متميزاً في النسخ الماضية من خلال تنظيم الأنشطة والرياضات الترفيهية والتراثية والبدنية التي تركت انطباعاً فريداً لدى كل المشاركين من أفراد ومؤسسات وهيئات وتابع ” تخصيص 24 ساعة كاملة لكافة الأنشطة الرياضية سواء البرية أو البحرية أو الجوية في اليوم الرياضي الوطني، يعد ترجمة لشعاره وهو الإمارات تجمعنا والجميع يبذل قصارى جهده من أجل الترويج للحدث بأفضل صورة ممكنة ووصوله لأكبر عدد ممكن من الشرائح العمرية، لكونه يستهدف الكبار والصغار وأصحاب الهمم بالإضافة إلى منتسبي المؤسسات والقطاعات والهيئات بمختلف أنواعها”



أخبار أخرى




الأولمبية تشارك بالاجتماع المبدئي لتسجيل الوفود بأولمبياد طوكيو

Ahmed bin Mohammed chairs UAE National Olympic Committee General Assembly

أحمد بن محمد يؤكد أهمية إيجاد آليات تخدم مصلحة رياضة الإمارات وتعزز مستوى الرياضيين

ختام دورة المستوى الثالث للحكم المحلي لرياضة المصارعة

التسويق والموارد المالية تستعرض 4 محاور لتعزيز الشراكات مع القطاع الخاص


شارك الخبر على حسابك


bottom of page