top of page
Anchor 1

تنفيذي الأولمبية الخليجية يعتمد الدورة الخليجية الثالثة بالكويت

تاريخ التحديث: ٣١ يوليو ٢٠٢١

26 نوفمبر 2019 – المركز الإعلامي للجنة الأولمبية الوطنية


عقد المكتب التنفيذي لمجلس أصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماعه ال89 أول أمس بالعاصمة السعودية الرياض حيث تناول الاجتماع الخطوات التي قامت بها اللجنة الأولمبية الكويتية بشأن استضافة دورة الألعاب الخليجية الثالثة لدول مجلس التعاون الخليجي التي تنطلق خلال الفترة من (4-14) أبريل المقبل وتتضمن 60 مسابقة في 12 رياضة أساسية واختيارية.

وحضر وفد اللجنة الأولمبية الوطنية الاجتماع برئاسة طلال الشنقيطي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية، ورافقه العميد صالح بن عاشور الأمين العام المساعد للشؤون الفنية والرياضية باللجنة الأولمبية، وأحمد الطيب مدير إدارة الشؤون الفنية والرياضية باللجنة.

وتتضمن دورة الألعاب الخليجية الثالثة 60 مسابقة في 6 رياضات أساسية هي كرة القدم، كرة السلة، كرة الطائرة، كرة اليد، ألعاب القوى، السباحة، بالإضافة إلى 6 رياضات اختيارية ممثلة في المبارزة، الرماية، التنس الأرضي، الجودو، الدراجات، والكاراتيه.

كما اتخذ المكتب التنفيذي قراره بشأن إقامة دورة الألعاب الشاطئية الخليجية الثالثة خلال العام القادم وفي الربع الأخير منه وقبل دورة الألعاب الشاطئية الآسيوية التي ستقام بالصين في نهاية العام، وليعرض للاعتماد النهائي خلال الاجتماع القادم للمكتب مع بداية العام المقبل.

وافتتح طه بن سليمان الكشري الأمين العام باللجنة الأولمبية العُمانية – رئيس الدورة الحالية للمكتب التنفيذي الاجتماع متمنياً بأن يكون لهذا الاجتماع توصيات وقرارات تساند وتساهم في رفع مستوى المنظومة الرياضية الخليجية.

وانطلقت أعمال الاجتماع باستعراض تقرير متابعة قرار الاجتماع الحادي والثلاثين لمجلس أصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية الخليجية الذي عقد في العاصمة العُمانية مسقط في شهر ابريل الماضي، وعرض نتائج أعمال فريق العمل الخاص بدراسة وتنظيم العمل التطوعي في المجال الرياضي.

كما استعرض الحضور مسودة استراتيجية تطوير العمل المشترك في المجال الرياضي لمجلس التعاون لدول الخليج العربية للفترة (2020 – 2024م) . وأوصى أعضاء المكتب برفع التصور النهائي للاستراتيجية لمجلس أصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية الخليجية للاعتماد النهائي وليتم العمل بها مع مطلع العام القادم، حيث تعبر هذه الاستراتيجية عن إرادة فاعلة وقوية من قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لتكريس نظام رياضي يسخر كل الإمكانيات المتاحة الفنية والمادية والبشرية من أجل إرساء ثقافة رياضية قائمة على الإنجاز ورفع التحديات، وكذلك إعداد أجيال رياضية قادرة على تحقيق أفضل الإنجازات الرياضية لرفع أعلام دول مجلس التعاون الخليجي في الفعاليات والدورات الرياضية الدولية المختلفة، حيث تتضمن الاستراتيجية 3 محاور لتطوير العمل المشترك في المجلس الرياضي لدول المجلس ممثلة في محور المنظومة الرياضية الخليجية، ومحور الرياضة المجتمعية، ومحور الرياضة التنافسية.

واستعرض الحضور المستجدات الخاصة بهيئة فض المنازعات الخليجية للألعاب الرياضية وكل ما يتعلق بالإمكانات التي وفرتها اللجنة الأولمبية البحرينية وأقرت من الحضور واعتمد المكتب المحكمين وأمين سر الهيئة.

كما ناقش المكتب مستجدات التعاون الدولي، وقرار أصحاب المعالي وزراء التعليم، ووزراء الصحة بدول المجلس بشأن مقترح الرياضة المدرسية وباركوا الخطوات التي اتخذت في هذا الخصوص على أن يتم العمل بموجبها، وتفعيل الحصص الرياضية بما يعود بالمنفعة لأبنائنا الطلبة والطالبات.

Commentaires


bottom of page