top of page
Anchor 1

علما الإمارات والسعودية يرفرفان معا في ” اسياد جاكرتا”



علما الإمارات والسعودية يرفرفان معا في ” اسياد جاكرتا”



أخبار أخرى




April 23, 2021

April 22, 2021

April 22, 2021

April 13, 2021

April 7, 2021



16 أغسطس 2018 – المركز الإعلامي للجنة الأولمبية الوطنية


شهدت القرية الأولمبية في العاصمة الإندونيسية جاكرتا صباح اليوم رسميا رفع علم الدولة في إطار مشاركتنا في النسخة الثامنة عشرة من دورة الألعاب الآسيوية والتي تستضيفها اندونيسيا بمدينتي ( جاكرتا – بالمبانج ) خلال الفترة من 18 أغسطس الجاري وحتى الثاني من سبتمبر المقبل، بحضور الوفدين الإداري والإعلامي يتقدمهم  العميد “م” عبد الملك جاني نائب رئيس الوفد واحمد الطيب المدير الإداري للوفد، إذ تم رفع علم الدولة في سارية القرية الأولمبية ضمن مجموعة من خمسة دول تضم بجانب الامارات كلا من السعودية – سلطنة برناوي – سيرلانكا – بنغلاديش بحضور يوري كارنيكا عميدة القرية الأولمبية وسط أجواء احتفالية من وفدي الإمارات والسعودية بهذه المناسبة،  حيث كانت الفرحة كبيرة بتواجد وفدي الامارات والسعودية في مجموعة واحدة بعدما رفرف علمي البلدين بجوار بعض في مشهد كان له اثار إيجابية لدى الوفدين الشقيقين.

ووصف نائب رئيس وفد الإمارات المشارك في الدورة العميد عبد الملك جاني ،  لحظة رفع علم الدولة في سارية القرية الأولمبية بانها لحظة تاريخية تدعو  بانه امر يدعو للفخر حيث يتزامن دوما رفع علم الدولة في أي محفل أي كان بمشاعر الفخر الاعتزاز ومضاعفة المسؤولية لدى الجميع للعمل  على ان تظل هذا الراية عالية خفاقة وان يكون الجميع عند حسن الظن بهم في ترجمة هذه المشاعر الى عمل ملموس من خلال فعاليات البطولة التي تشارك فيها الدولة لأجل التميز  وحصاد وفير من الميداليات وتحقيق ارقام متميزة.

وقال جاني في تصريحات صحافية عقب مراسم رفع العلم ” هذه اللحظة تعني الكثير بالنسبة لنا في وفد الدولة المشارك في الدورة وان التنافس الجاد في البطولة بالنسبة رياضي الدولة قد تضاعف وان الكل الآن بات يجسد رؤية القيادة الرشيدة في ان تكون دولتنا الحبيبة رقما لا يستهان  به في النسخة الثامنة عشرة من دورة الألعاب الآسيوية والتي تستضيفها اندونيسيا بمدينتي ( جاكرتا – بالمبانج “.





وأشار جاني  الى أن كلمة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية قبل حضور وفد الدولة الى جاكرتا التي أكد  خلالها على أهمية المشاركة من أجل المنافسة والعودة بأفضل النتائج الممكنة التي تتماشى مع ما حققته رياضة الإمارات من إنجازات منوعة في كافة الرياضات، وثقة سموه الكبيرة في ان أبناء الإمارات قادرين على تحقيق الأفضل في هذه النسخة ، وهي كلمات تم استحضارها أمس بكل فخر مع مشاعر رفرفرت العلم في سارية القرية  الأولمبية في العاصمة الإندونيسية جاكرتا.

وأعرب جاني عن شكره وتقديره لإندونيسيا قيادة وشعبا على  الجهود الكبيرة التي بذلت في تحضير المنشآت الرياضية والحفاوة في استقبال الوفود ومثنيا على جهود عميدة القرية الأولمبية يوري كارنيكا في التعامل بفورية متناهية مع جميع متطلبات وفد  الدولة في القرية العالمية وتسهيل مهمة الوفد الإداري في التحضيرات اللوجستية التي استبقت وصول وفودنا الرياضية التي تصل تباعا الى القرية الأولمبية حسب تواريخ مشاركة كل لعبة.

ووصف  جاني القرية  الأولمبية بالنموذجية والشاملة  من خلال الجولة التي قام بها عصر أمس برفقة مدير الوفد احمد الطيب واطمأن من خلالها على كافة التحضيرات التي من شأنها أن توفر سبل الراحة لوفدنا الرياضي بان تواجده فيها وتأكد من جهوزية كافة المرافق  بالقرية مؤكدا الجاهزية الكاملة من إدارة القرية للتعامل بجدية مع أي ملاحظات تبديها الوفود وعل استعداد كمل لتذليل أي صعوبات طارئة.

من  جانب آخر رحبت يوني كارنيكا عميدة القرية الأولمبية في العاصمة  الإندونيسية جاكرتا بكافة وفود الدول الخمسة التي شاركت في فعاليات رفع أعلام بلدانها في القرية الأولمبية  مؤكدة على أن إندونيسيا قادرة على ان تكون عند حسن ظن الشعوب الاسيوية التي اختارت إندونيسيا للمرة الثانية لاحتضان وتنظيم فعاليات ” الاسياد”  وان الحدث يعتبر محطة رياضية جامعة لأبطال آسيا في مختلف الرياضات وهو أمر يعظم من التحديات التنظيمية بالنسبة لهم ومؤكدة الجهوزية الكاملة لأن يكونوا عند حسن ظن الجميع معتبرة ان الكل اسرة واحدة سواء الدولة المستضيفة ولجانها المنظمة والضيوف والتعامل بروح الاسرة والفريق والواحد من شانه ان يسهم في ان تخرج النسخة الثامنة عشرة من دورة الألعاب الآسيوية في ثوب بهيج يرضي الجميع ويليق بهذا التجمع الأولمبي الفريد من نوعه بمشاركة اكثر من ن 10 آلاف رياضي من مختلف أنحاء القارة الصفراء، يمثلون 45 دولة ومؤكدة أن الجميع في بلدهم الثاني اندونيسيا وفي ختام  فعاليات الحفل تم تبادل الدروع والهدايا التذكارية بين عميدة القرية الأولمبية ممثلة للحكومة الاندونيسية وممثلي الدول الخمس المشاركة في الفعالية امس الذين قاموا بدورهم بتقديم هدايا تذكارية الى عميدة القرية الأولمبية ومثلنا في الحدث العميد عبد الملك جاني نائب رئيس الوفد.


أحمد الطيب: أتمنى أن تكون لحظة رفع العلم فأل خير لتحقيق نتائج مشرفة


أكد مدير الوفد الرياضي لبعثة الإمارات المشاركة في الدورة أحمد الطيب ،أنه سعيد برؤية علم الدولة وهو يرفرف في سماء إندونيسيا  جنبا الى جنب مع علم المملكة العربية السعودية الشقيقة خلال مراسم رفع العلم في القرية الأولمبية في جاكرتا أمس استعدادا للمشاركة في هذه الدورة،  واصفا ذلك باللحظة التاريخية للبلدين الشقيقين ،مشيرا الى أنه يتمنى أن يكون هذا المشهد السعيد مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية فال خير للبلدين الشقيقين لتحقيق نتائج مشرفة وحصد أكبر عدد من الميداليات في الدورة، مؤكدا قدرة أبناء الإمارات للظهور بصورة مشرفة في هذا الحدث الآسيوي الكبير وتحقيق إنجازات كبيرة لرياضة الإمارات .

وقال أحمد الطيب “نحن في الوفد الرياضي للدولة سعداء برؤية علم الدولة وهو يرفع مع علم المملكة العربية السعودية في العاصمة جاكرتا ليكون البلدين الشقيقين معا الى الأبد يربط بينهما الإخاء والمحبة والمصير المشترك”.

وأشار مدير الوفد الرياضي لبعثة الإمارات الى أن مراسم رفع العلم في القرية الأولمبية بحضور وفود البعثة المشاركة في الدورة مثل احتفالية مميزة ومعبرة وهو تقليد أولمبي راسخ يتم تطبيقه في مثل هذه الدورات.  

وأضاف” نتمنى التوفيق للأشقاء في المملكة العربية السعودية ولجميع المشاركين في هذا الحدث الكبير”.

وتابع أحمد الطيب” نشكر المسؤولين في القرية الأولمبية على هذه التنظيم الجيد الخاص بمراسم رفع العلم في القرية الأولمبية”.

من جانب آخر أكد أحمد الطيب أن الوفد الرياضي لبعثة الدولة المشاركة في الدورة ظل دائما في حالة اجتماعات  مستمرة من أجل توفير الأجواء الملائمة لجميع رياضي الإمارات لأداء دورهم في التمثيل المشرف ورفع أسم الإمارات عاليا في مثل هذه المحافل الرياضية وحصد أكبر عدد من المباريات، مشيرا الى أنهم  أكلموا الاستعدادات الخاصة بمشاركة بعثة الإمارات في حفل الافتتاح الرسمي للدورة الذي سيقام غدا السبت، لافتا الى أنهم يتوقعون اكتمال وصول جميع منتخبات الدولة المشاركة بعدما وصل أمس كل من منتخبي المبارزة والتايكواندو وقبلهما  كان قد وصل كل من المنتخب الأولمبي لكرة القدم وكذلك منتخب الرماية وستصل بقية منتخبات الدولة الى إندونيسيا تباعا.

وتابع أحمد الطيب” نحرص خلال الاجتماعات التي نعقدها سواء في بعثة الدولة أو مع المسؤولين في القرية الأولمبية او الوفود الأخرى المشاركة في الدورة وكذلك مع المتطوعين الى متابعة عملية التجهيزات عن قرب وتقديم المقترحات التي تسهم في تذليل أي عقبات قد تحدث وتوفير كل المتطلبات التي تمكن رياضي الإمارات من الظهور بالصورة المشرفة لبلدهم الإمارات خصوصا أنه معروف عن أبناء الإمارات حرصهم الكبير على التمثيل المشرف ورفع علم دولتهم عاليا في مثل هذه المشاركات الرياضية”.

وأشار أحمد الطيب أنه سيتم توزيع البرنامج الخاص بمواعيد المباريات والتدريبات على المدربين والأجهزة الإدارية والفنية لكل منتخب.



أخبار أخرى




April 23, 2021

April 22, 2021

April 22, 2021

April 13, 2021

April 7, 2021


شارك الخبر على حسابك


Comments


bottom of page