Aerial View of Hurdler

النشرة الأولمبية

اتحاد الإمارات لكرة السلة

تتطلع لتمثيل الصافرة الإماراتية في أكبر المحافل الدولية والقارية

هيام الصفار.. أول حكمة إماراتية تدير نهائي «سلة المنتخبات العربية للرجال»

١٥ فبراير ٢٠٢٢

اعتمدت اللجنة التحكيمية في البطولة العربية لكرة السلة لمنتخبات الرجال، قائمة حكام المباراة النهائية التي تقام اليوم، والتي ضمت الحكمة الإماراتية هيام الصفار، في إنجاز غير مسبوق، بعد أن أصبحت أول حكمة مواطنة تدير نهائي البطولة العربية التي تختتم نسختها الـ24 في السابعة من مساء اليوم على صالة النصر في دبي، ونافس للظفر بكأسها الذي يحمل اسم «الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم» سبعة منتخبات عربية.

وقالت هيام لـ«الإمارات اليوم»: «بداياتي في التحكيم جاءت بدعم من اتحاد اللعبة، في 2019 من خلال الخضوع لدورات على يد المراقب الدولي والسكرتير الفني للاتحاد قاسم دعدوش، ومتابعتي لاكتساب الخبرات من قبل المراقبين الدوليين حسين البلوشي وداوود التميمي، قبل أن يتم منحي في 2021 شارة حكم أول، تدير مباريات ضمن الموسم المحلي للفئات العمرية، والانتقال لاحقاً لإدارة مباريات الرجال، ليواصل الاتحاد دعمه لي، ومنحي شرف الوجود ضمن الطواقم التحكيمية في البطولة العربية لمنتخبات الرجال».

وأضافت: «ارتباطي بكرة السلة يعود إلى عام 2010، حين لعبت في صفوف سيدات نادي الشباب، قبل أن أنضم إلى (شباب الأهلي) حتى الموسم الماضي، والانتقال للعب في صفوف سيدات الوسطى، إلا أن شغف كرة السلة، وبتشجيع من اتحاد اللعبة، قادني إلى خوض تحدٍ جديد، والدخول ضمن الطواقم التحكيمية على مستوى الدولة، وأتطلع لمواصلة تطوير ذاتي ضمن السعي للحصول على الشارة الدولية خلال الفترة المقبلة».

وأكملت: «طموحاتي كبيرة بالانتقال إلى مستويات متقدمة، وأن أمثل الصافرة الإماراتية في أكبر المحافل الدولية والقارية، والتحول إلى إدارة المباريات حكماً أساسياً على أرضية الملعب، لأكون بذلك أول إماراتية تدير مباريات للرجال في كرة السلة».

وعن الصعوبات والتحديات التي واجهتها في البطولة العربية، قالت هيام: «اكتسبت خبرات كثيرة من إدارتي لمباريات الرجال في البطولات المحلية، إلا أن الرهبة كانت حاضرة بالفعل مع ظهوري الأول في (سلة المنتخبات العربية)، نظراً لقوة الأسماء المشاركة التي تمثل نخبة المنتخبات على صعيدي قارتي آسيا وإفريقيا، بما فيها بطلا القارتين المنتخبان اللبناني والتونسي، ما يعني أن عامل الضغط النفسي كان حاضراً بقوة ضمن السعي للخروج بالمباريات بالصورة المثلى، وهو ما أتطلع لإنجازه في المباراة النهائي».

وعن الرسالة التي توجهها إلى الفتيات الإماراتيات في عالم الرياضة، قالت الصفار: «المرأة العربية كانت حاضرة، وبدعم اتحاد السلة الإماراتي، في بطولات (سلة دبي) للأندية ذات السمعة الواسعة الانتشار والأكثر استمرارية على صعيد قارة آسيا، ومنها ظهور الحكمة التونسية ليلى زيد كحكمة رئيسة على أرض الملعب في نسختي 2017 و2018، ووجودي اليوم في بطولة المنتخبات العربية في دبي، يمثل رسالة إلى فتاة الإمارات بشكل عام ولاعبات كرة السلة على وجه التحديد، بأن الجهات المسؤولة عن الرياضة في الدولة تعمل وفق الرؤى والتوجهات الحكومية في الدولة بدعم القطاع النسائي في كل المجالات».

يذكر أن الطواقم التحكيمية في إدارة مباريات كرة السلة، تضم طاقم حكام الطاولة المكوّن من خمسة حكام (ميقاتي، ومساعد الميقاتي، وحكم 24 ثانية لتحديد مدة الهجمة الواحدة، وحكم التوقيت العام للمباراة، ومراقب المباراة)، إضافة إلى الطاقم الرئيس المكوّن من ثلاثة حكام يوجدون على أرض الملعب، ويديرون المباراة.