بحث

النوبي يسدل الستار على مشاركتنا بأولمبياد طوكيو


بعد ظهوره الأول المشرف على صعيد المحافل الأولمبية ودع محمد حسن النوبي عداء منتخبنا الوطني منافسات دورة الألعاب الأولمبية الصيفية الثانية والثلاثين المقامة بطوكيو خلال الفترة من ( 23يوليو – 8 أغسطس ) بمشاركة 11839رياضي يتنافسون في 33رياضة بواقع 339 مسابقة في 48 منشآة رياضية، وذلك عقب تسجيله زمناً وقدره 10:59 ثانية بالجولة التمهيدية ليتأهل إلى الجولات الختامية التي شهدت تحقيقه زمناً10:64 ثانية بالمركز الثامن .

ويحسب للنوبي أدائه المميز وإصراره على تقديم الأفضل وحماسه وشغفه بأهمية تسجيل أرقام مميزة بالرغم من مشاركته ببطاقة دعوة وليس عبر رقم تأهيلي، إذ سجل أفضل رقم شخصي بالنسبة له في الجولة التمهيدية التي شهدت ارتفاعاً في درجات الحرارة.

وأكد محمد النوبي أن ما حققه في دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو لن يكون نهاية المطاف في ظل حرصه على تطوير مستواه والارتقاء بأدائه من خلال تطبيق مجموعة من البرامج التدريبية التي سيقوم بتنفيذها تحت إشراف الفنيين المختصين باتحاد ألعاب القوى، مشيراً إلى أن ما قام به من إعداد طوال المرحلة الماضية، كان له بالغ الأثر في تحقيق تلك النتائج الإيجابية التي لن يتوقف عندها، بل ستكون دافعاً قوياً نحو مزيد من النجاحات وخطوة للتتويج بالميداليات الملونة على المستويات كافة.

وأشار النوبي إلى ضرورة تحديد الأهداف والغايات قبل كل مشاركة والطموح الشخصي الذي يضعه الرياضي نصب عينيه من أجل تحقيقه، موضحاً أن الهدف الأساسي من مشاركته بأولمبياد طوكيو هو تحقيق رقم جديد والاستفادة بأفضل صورة ممكنة من الإيجابيات المتعددة للتواجد في محفل بحجم دورة الألعاب الأولمبية.