top of page
Anchor 1

الأولمبية تعتمد إجراء استبيان المسح الميداني للاتحادات الرياضية

- التأكيد على تعبئة الاستبيان ومراعاة الدقة في استيفاء المعلومات

- فرق عمل من الأولمبية لإستقصاء صحة البيانات عقب نهاية تسليم الاستبيانات

- اتحاد كرة القدم يفتتح سلسلة الزيارات والختام بالرياضات الجوية

- بن سليّم : الاستبيانات تسهم في تحليل بيئة عمل الاتحادات وتوفير معززات الأداء اللازمة لها

تبدأ اللجنة الأولمبية الوطنية الإثنين المقبل سلسلة زيارات ميدانية لإجراء استبيان المسح الميداني للاتحادات والجمعيات والمنظمات الرياضية بهدف دراسة وتقييم الوضع الفني المتعلق بالاتحادات على مستوى الدولة، إذ يشمل الاستبيان 11 محوراً تغطي كافة الجوانب المتعلقة بعمل الاتحادات الرياضية ال31 من الفئتين الأولى والثانية.

وعممت اللجنة على جميع الاتحادات الرياضية لتعبئة الاستبيان بكافة البيانات المطلوبة مع مراعاة الدقة في استيفاء المعلومات التي يتطلبها مع إمكانية تعبئته إلكترونياً، على أن يتم إرساله من قبل الاتحادات قبل ال5 من سبتمبر الجاري، قبل أن تباشر فرق العمل المشكّلة من اللجنة المسح الميداني لإستقصاء صحة البيانات ذات العلاقة ومناقشتها مع المعنيين في الاتحادات.

وتستهل اللجنة عملية استبيان المسح الميداني باتحاد كرة القدم في ال6 من الشهر الجاري ثم اتحاد كرة السلة في اليوم الذي يليه، واتحاد اليد في ال8 من الشهر ذاته، على أن يستمر إجراء الاستبيانات تباعاً بمعدل 4 مرات أسبوعياً لكافة الاتحادات الرياضية حيث تختتم سلسلة الزيارات في ال 27 من أكتوبر المقبل بزيارة اتحاد الرياضات الجوية.

ويشمل الاستبيان 11 محوراً تتضمن الإطلاع على الاستراتجيات الفنية للاتحادات، أعداد اللاعبين المسجلين، عدد الأطقم الفنية، أسماء الرياضيين القادرين على التأهل والمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية باريس 2024، عدد الجهات الرياضية المسجلة في الاتحاد، البطولات المحلية التي ينظمها الاتحاد خلال الموسم الرياضي للمراحل العمرية المختلفة، الاستحقاقات والبطولات على المستويات كافة حتى موعد إقامة أولمبياد باريس، الدورات التدريبية التي ينظمها الاتحاد لإعداد كوادره الفنية خلال الموسم الواحد، المنشآت الرياضية التي يمتلكها الاتحاد، الاتفاقيات والشراكات الرياضية الدولية، والموارد المالية للاتحاد على مدار الموسم الرياضي.

من جهته أكد سعادة محمد بن سليّم أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية أن إجراء الاستبيانات والمشاركة بالبيانات المطلوبة من قبل الاتحادات الرياضية، يعد أولى الخطوات الفعلية لتحليل بيئة العمل في كافة الاتحادات ومن ثم بناء التصورات اللازمة وإعداد التقارير الفنية التي ستشمل معززات الأداء في كل الأقسام والإدارات بالاتحاد، بعد الإجابة على كافة المحاور التي يستهدفها الاستبيان والتي ستوضح بدورها الاستراتيجات والآليات المتبعة التي يعتمدها كل اتحاد في مسيرته على الأصعدة المختلفة.

وأشار بن سليّم إلى أهمية التعاون مع فريق عمل اللجنة الأولمبية الوطنية لحصر المعلومات والبيانات المنشودة في الفترات الزمنية المحددة، إذ ستكوّن تلك الاستبيانات قاعدة مميزة أمام اللجنة الفنية الأولمبية وجميع الفنيين المعنيين للتعرف على خطط وبرامج ومبادرات الاتحادات الرياضية خلال المرحلة المقبلة، بما يضمن تحقيق التكامل المرجو بين اللجنة ومختلف الاتحادات الرياضية الذي ينعكس بصورة إيجابية على مستوى رياضة الإمارات.

وتابع بن سليّم أن اللجنة وبتوجيهات من سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية تحرص على التواصل الفعّال مع الاتحادات الرياضية، باعتبارها الممثل الأول لرياضة الإمارات في المحافل والاستحقاقات الرياضية حيث تم اعتماد محاور الاستبيان لتحديد جوانب مهمة وجوهرية تتبلور حولها العديد من المفاهيم والأسس الرئيسية والتفاصيل الواجب الإلمام بها لإعداد التقارير النهائية ورفعها للمكتب التنفيذي للجنة تمهيداً لعرضها على مجلس الإدارة واللجان الداخلية المعنية.


Commenti


bottom of page