top of page
Anchor 1

انطلاق النسخة ال24 من برنامج الماجستير التنفيذي في إدارة المنظمات الرياضية

تستمر حتى ال 11 من الشهر الجاري

تنطلق اليوم الاثنين النسخة ال24 من برنامج الماجستير التنفيذي في إدارة المنظمات الرياضية والذي يقام تحت رعاية اللجنة الأولمبية الدولية بالتعاون مع جامعات مرموقة مختلفة ويشارك فيها 42 منتسباً من مختلف اللجان الأولمبية الوطنية والاتحادات والعاملين في المجال الرياضي من مختلف دول العالم.


وتختتم فعاليات برنامج الماجستير في ال11 من الشهر الجاري حيث يشهد استعراض محوري الموارد البشرية والاتصال والتواصل الاجتماعي من خلال جلسات لمجموعة من المحاضرين والذين يبلغ عددهم 4 محاضرين إضافة إلى حضور مجموعة من الأكاديميين المتخصصين.


ويفتتح محور الموارد البشرية فعاليات محاضرات البرنامج بموضوعات عدة منها تفرد المنظمات الرياضية الأولمبية، التوظيف ومراحل الاختيار، التدريب والتطوير، والتطوير الوظيفي للرياضيين، فيما يتضمن محور الاتصال والتواصل الاجتماعي محاضرات بعنوان التحديات التي تواجه المنظمات الرياضية الأولمبية، والإرشادات والوسائط الاجتماعية والرقمية الصادرة عن اللجنة الأولمبية الدولية.


ويشارك في النسخة ال 24 من برنامج الماجستير التنفيذي بطي أحمد العبدولي مدير شؤون الاتحادات الرياضية باللجنة الأولمبية الوطنية حيث يتبقى له المرحلة الأخيرة من البرنامج في سويسرا، والتي سيتم خلالها تقييم المشاركين في البرنامج، تمهيداً لتخريجهم بعد عاماً من الدراسة والبحث والتحصيل العلمي، ليلحق بزميله أحمد الطيب مدير إدارة الشؤون الفنية والرياضية باللجنة الأولمبية، الذي حصل على الماجستير التنفيذي لإدارة المنظمات الرياضية من اللجنة الأولمبية الدولية عام 2019 ، ليصبح أول إماراتي ينال هذه الشهادة.


وتشرف اللجنة الأولمبية الوطنية على فعاليات البرنامج وتستقبل الوفود المشاركة لحضور المساقات العلمية للمحاور المقررة، بعد أن وقع الاختيار على اللجنة لاستضافة النسخة الحالية من الماجستير الذي شهد مشاركات متزايدة في الأعوام الأخيرة.


من جانبها ثمنت المهندسة عزة بنت سليمان الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية للجنة الوطنية جهود جميع المشاركين في فعاليات النسخة ال24 من الماجستير التنفيذي لإدارة المنظمات الرياضية، وما تضمنه من موضوعات جوهرية سلطت الضوء على أهم الجوانب في محاور مختارة تخص إستراتيجيات عمل جميع المؤسسات الرياضية على مستوى العالم.


وأشارت بنت سليمان إلى أن اللجنة الأولمبية الوطنية ترحب دائما بإستضافة وإقامة الأحداث العلمية التي تتعلق بالحركة الأولمبية على أرض الإمارات وتوفير كل سبل النجاح والتميز لها، لاسيما وأن برنامج الماجستير يضم نخبة من ممثلي اللجان الأولمبية والاتحادات من جميع القارات.(الصورة أرشيفية من نسخة سابقة لبرنامج الماجستير)

bottom of page