top of page
Anchor 1

68 ميدالية ملونة في 3 مشاركات تلخص مسيرة اللجنة بعام 2022

  • 68 ميدالية ملونة في 3 مشاركات لخصت مسيرة اللجنة بعام 2022

  • المنصوري يحقق الذهبية الأولى في تاريخ مشاركات الإمارات بدورات ألعاب التضامن الإسلامي

  • الأولمبية تتسلم علم الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي إيذاناً باستضافة الإمارات لدورة الألعاب الخليجية الأولى للشباب العام المقبل 2023

حققت اللجنة الأولمبية الوطنية خلال المشاركات التي أقيمت تحت مظلتها وتواجد فيها أبناء وبنات الوطن سواءً على المستوى الخليجي أو العالمي العديد من الإنجازات المشرفة التي توجت جهود الوفود الرياضية وعززت من مكانة رياضة الإمارات بين جميع الدول المشاركة في تلك الأحداث.

ونجح وفد الإمارات في مستهل المشاركات الخارجية لعام 2022 في التتويج بـ 50 ميدالية ملونة، والحصول على المركز الثالث في جدول الترتيب العام بدورة الألعاب الخليجية الثالثة التي أقيمت بدولة الكويت الشقيقة خلال الفترة من 16 – 31 مايو من العام 2022 ، بمشاركة أكثر من 1700 لاعب ولاعبة من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تنافسوا في 16 رياضة فردية وجماعية أقيمت مسابقاتها الـ 111 في 12موقعاً.

وإجمالا أنهت بعثة الإمارات مشاركتها في الدورة بالمركز الثالث برصيد 50 ميدالية ملونة بواقع 18 ذهبية، و16 فضية، و16 برونزية. وشهد اليوم الختامي لدورة الألعاب الخليجية الثالثة بالكويت حدثاً فريداً من نوعه عندما تسلمت اللجنة الأولمبية الوطنية علم الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بمجمع ميادين الشيخ جابر العبد الله الدولي للتنس إيذاناً باستضافة الإمارات لدورة الألعاب الخليجية الأولى للشباب العام المقبل2023، حيث رحب سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية بالأشقاء من مجلس التعاون لدول الخليج العربية في النسخة الأولى من دورة الألعاب الخليجية للشباب التي تستضيفها الإمارات عام 2023، مشيراً سموه إلى أن الفرصة ستتجدد للقاء الأشقاء في محفل رياضي آخر يحتضن جميع الرياضيين على أرض الوطن من أجل تسجيل فصل جديد من التلاحم والتناغم بين أبناء الوطن الخليجي الواحد. وعلى الصعيد العالمي قدم وفد الإمارات أداءً ونتائج إيجابية ضمن منافسات النسخة الـ11 من دورة الألعاب العالمية بتحقيقه 8 ميداليات ملونة في المركز الـ 28 بواقع ذهبيتين وفضية و5 ميداليات برونزية، إذ أقيمت الدورة في برمنغهام بالولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة (7-17) من يوليو لعام2022 وشارك فيها 3600 رياضي من 100 دولة من جميع أنحاء العالم في 36 رياضة. وتقدمت الإمارات 10 مراكز في الجدول التراكمي لدورات الألعاب العالمية في المركز الـ 56 من بين 102 دولة بعد أن حلت في المركز الـ 66 مع نهاية النسخة العاشرة من الدورة في عام 2017، في حين احتفظت ايطاليا بصدارة الترتيب التراكمي للدورات وإجمالي عدد الميداليات برصيد 488 ميدالية بالرغم من تحقيقها المركز الرابع في نسخة برمنغهام 2022 برصيد 49 ميدالية. وحصد منتخبنا الوطني للجوجيتسو 5 ميداليات ملونة بواقع ميداليتين ذهبيتين وفضية وميداليتين برونزيتين، إضافة إلى الميداليتين البرونزيتين التي جاءت عن طريق منتخب المواي تاي، والميدالية البرونزية للمنتخب الوطني للقفز بالمظلات الحر والتزحلق على الماء. وشاركت الإمارات في الدورة بـ12 رياضي في 4 ألعاب هي الجوجيتسو والمواي تاي والدواثلون والقفز المظلي بالرياضات الجوية. كما استطاع وفد الإمارات خلال مشاركته المميزة في النسخة الخامسة من ألعاب التضامن الإسلامي التي أقيمت خلال الفترة (9-18) من أغسطس 2022 بمدينة قونية التركية بمشاركة 6000 رياضي من56 دولة، وشاركت الإمارات فيها بـ 53 رياضياً يتنافسون في 9 رياضات فردية مختلفة، حصد العديد من المكاسب التي تحققت للمرة الأولى. وبالإضافة إلى تحقيق 10 ميداليات ملونة بواقع 3 ذهبيات وفضيتان و5 ميداليات برونزية، جاءت عن طريق 3 رياضات هي الدراجات والجودو والقوس السهم لأصحاب الهمم، استطاع أحمد المنصوري دراج منتخبنا الوطني الذهبية الأولى في تاريخ مشاركات الإمارات بدورات ألعاب التضامن الإسلامي منذ انطلاقها عام 2005 عند تتويجه بذهبية سباق الاسكراتش. وتضمنت الألعاب ال9 التي شاركت فيها الإمارات بالدورة الدراجات، والرماية، والجودو، والقوس والسهم، والقوس والسهم لأصحاب الهمم، والكاراتيه، والتايكواندو، والمبارزة، ورفع الأثقال، والسباحة.

وتعد مشاركة الإمارات في قونية هي الأفضل في تاريخ مشاركاتها بدورات ألعاب التضامن الإسلامي، وذلك منذ النسخة الأولى بجدة بالمملكة العربية السعودية عام 2005 والتي حققت الإمارات فيها 5 ميداليات بواقع فضيتين وثلاث برونزيات، ثم الدورة الثالثة لألعاب التضامن الإسلامي التي استضافتها مدينة باليمبانغ الإندونيسية عام 2013 وحققت الإمارات فيها 4 ميداليات بواقع فضية وثلاث برونزيات، وذلك بعد إلغاء النسخة الثانية عام 2009، فيما حصدت الإمارات 4 ميداليات ملونة بواقع فضية و3 برونزيات في النسخة الرابعة بالعاصمة الأذرية باكو عام 2017

4240 مشاركاً في برامج وأنشطة الأولمبية خلال عام 2022 تمكنت اللجنة الأولمبية الوطنية خلال العام 2022 من تنظيم نسخ نوعية من مبادراتها وبرامجها السنوية، أبهرت بها الجميع سواءً من مشاركين أو زوار وضيوف، إذ استهلت اللجنة عام 2022 بتنظيم النسخة السابعة من اليوم الرياضي الوطني الذي أقيمت فعاليته الرئيسية بمقر بإكسبو 2020 دبي في الثالث من مارس عام 2022 مشياً لمسافة 3 كيلومترات جابت أغلب أجنحة الدول المشاركة في الحدث العالمي تحت شعار " الإمارات تجمعنا " بمشاركة 2204 شخصاً من جميع فئات المجتمع ومختلف الجنسيات، إضافة إلى الفعاليات الأخرى التي أقيمت تزامناً مع الحدث بإكسبو 2020 دبي وبلغ عددها 33 فعالية متنوعة.

كما شهدت النسخة السابعة مشاركة مختلف إمارات الدولة بتنظيم أنشطة مختلفة، احتفالاً بهذه المناسبة التي ينتظرها الجميع من مؤسسات وجهات وهيئات وأفراد للتعبير عن مدى حب الإمارات من خلال تظاهرة رياضية حجزت مكانها بنجاح في أجندة الأحداث الوطنية الكبرى.

وانطلاقاً من دورها نحو تعزيز مكانة المرأة إقليمياً وعالمياً احتفت اللجنة الأولمبية في التاسع من مارس لعام 2022 بفعالية اليوم العالمي "للمرأة" بجناح فزعة التابع لوزارة الداخلية بمقر إكسبو 2020 دبي بحضور ومشاركة عدد من العناصر النسائية من مختلف الجهات والمؤسسات الرياضية والعامة بالدولة.

وشهدت فعالية اليوم العالمي للمرأة مناقشة 3 محاور هي تمكين المرأة في الرياضة، جهود القيادة الرشيدة في دعم المرأة في القطاع الرياضي، والعناصر النسائية في الاتحادات الرياضية.

كما تم عرض مقطع فيديو مسجل تحدثت فيه ميكاكو كوتاني رئيسة لجنة اللاعبين في المجلس الأولمبي الآسيوي، ولاعبة أولمبية سابقة شاركت في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 1988 في السباحة الفنية.

كما نظمت اللجنة في الـ 23 من شهر يونيو لعام 2022 فعاليات "اليوم الأولمبي"بالشراكة مع القيادة العامة لشرطة دبي ممثلة في نادي ضباط شرطة دبي بمشاركة 2036 فرداً من جميع فئات المجتمع ومشاركة العديد من الجهات العامة والرياضية حيث أقيم تحت شعار " الرياضة من أجل السلام "

وشهدت فعاليات اليوم الأولمبي التي أقيمت بنادي ضباط شرطة دبي إقامة مجموعة من الأنشطة الرياضية والتراثية والترفيهية مع مشاركة مبادرة "الروح الإيجابية" التابعة لشرطة دبي والتي تتماشى أهدافها مع أسس وأهداف الحركة الأولمبية لتعزيز مبادئ الصداقة والتميز والاحترام وترسيخ قيم التسامح والتعايش.


وشهدت فعاليات اليوم الأولمبي توزيع شهادات تقدير للمشاركين ممهورة بتوقيع سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية والدكتور توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية.



9 لقاءات أولمبية على جميع الأصعدة وتوقيع مذكرتين تفاهم

سعت اللجنة الأولمبية الوطنية خلال عام 2022 إلى عقد اللقاءات الثنائية المشتركة مع ممثلي الحركة الأولمبية إقليمياً ودولياً بهدف تعزيز العلاقات وتوطيد أواصر التعاون وتبادل الخبرات، بما يحقق الفائدة المرجوة ويعم بالنفع على الجميع.

وبحثت اللجنة مع العديد من الجهات الرياضية على مستوى العالم سبل دفع مسيرة الحركة الأولمبية لخدمة الرياضيين وصقلهم على أفضل نحو ممكن، إذ شملت اللقاءات والزيارات كلّ من اللجنة الأولمبية البولندية والأوغندية، والبحرينية، والكويتية، والسعودية إضافة وزارة الرياضة في تركيا واللجنة الأولمبية الدولية، والاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي، ووزارة الرياضة بجمهورية تاتاراستان، كما تم توقيع مذكرتي تفاهم مع كل من اللجنة الأولمبية الأوزبكية ووزارة الدفاع على صعيد الشراكات الدخلية.

ونصت اتفاقية التعاون مع اللجنة الأولمبية الأوزبكية على نشر القيم والثقافة الأولمبية وتعزيز الهوية الوطنية وخدمة المجتمع ، وتصميم البرامج الفنية ، والمساهمة مع الاتحادات الرياضية في اكتشاف وانتقاء المواهب الرياضية من خلال عدد من المحددات الصحية والبدنية والنفسية والفنية ، لاسيما وأن اللجنة الأولمبية الأوزبكية تستهدف الارتقاء بالحركة الأولمبية وتعزيز القدرات الرياضية ، حيث تأتي الاتفاقية انطلاقا من رغبة الطرفين في تعزيز العلاقات الثنائية في مجال الرياضة والحركة الأولمبية، بهدف توطيد أواصر التعاون والتفاهم المتبادل بين المؤسسات الرياضية في كلا البلدين، في ضوء العلاقات الطيبة التي تجمع كلا البلدين ، والمساهمة في تصميم الخطط والبرامج المرتبطة باكتشاف وانتقاء المواهب الرياضية وصناعة البطل الأولمبي.

ومثّلت اللجنة سعادة المهندسة عزة بنت سليمان الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية للجنة الأولمبية الوطنية، فيما وقع من الطرف الآخر أوبيك قاسموف الأمين العام للجنة الأولمبية الأوزبكية.

كما نصت الاتفاقية مع وزارة الدفاع على تبادل الخبرات الفنية والإدارية في المجال الرياضي وتبادل المعلومات والمعارف الرياضية وتبادل المشاركة في البرامج والأنشطة والمبادرات الرياضية والمجتمعية، كما شملت تبادل الإصدارات والمطبوعات في المجال الرياضي .

ووقع المذكرات في مقر وزارة الدفاع من جانب الوزارة اللواء الركن سالم سعيد غافان الجابري الوكيل المساعد للموارد والخدمات المساندة ووقعها من جانب اللجنة الأولمبية الوطنية المهندسة عزة بنت سليمان الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية باللجنة.

الأولمبية تشارك بـ6 اجتماعات مهمة في أجندة الحركة الأولمبية على الأصعدة المختلفة

عززت اللجنة حضورها في جميع المناسبات التي يتم خلالها تحديد القرارات ورسم ملامح الحركة الأولمبية خليجياً وقارياً وعالمياً من خلال تواجدها في العديد من الاجتماعات التي عقدت على مدار العام، حيث شاركت اللجنة في الاجتماع ال 93 للمكتب التنفيذي لمجلس أصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء للجان الأولمبية الخليجية شهر يناير الماضي واعتمد خلاله العديد من القرارات منها، تنظيم دورات تدريبية وتحكيمية للألعاب الجماعية والفردية، كما حضرت اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي الذي عُقد اليوم في مدينة قونية التركية شهر أغسطس الماضي على هامش دورة ألعاب التضامن الإسلامي الخامسة، واستعرض الحضور خلاله الاجتماع العديد من الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الاجتماع منها عرض تقرير مجلس إدارة الاتحاد عن الفترة السابقة، وعرض تقرير مدير دورة ألعاب التضامن الإسلامي بقونية، وعرض التعديلات المقترحة في النظام الأساسي للاتحاد.

كما شاركت اللجنة الأولمبية الوطنية في اجتماع الجمعية العمومية الـ 41 للمجلس الأولمبي الآسيوي التي استضافتها بنوم بنه عاصمة كمبوديا شهر أكتوبر الماضي بحضور ومتابعة 44 لجنة أولمبية آسيوية.ومثّل اللجنة في الاجتماع سعادة المهندسة عزة بنت سليمان الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية للجنة الأولمبية الوطنية، وشهد اجتماع الجمعية العمومية توقيع إتفاقية استضافة مدينة تروجينا في منطقة نيوم بالسعودية دورة الألعاب الآسيوية الشتوية عام 2029، والمصادقة على تسمية الرياض مركزاً إقليمياً جديداً للمجلس الأولمبي الآسيوي.

وعلى الصعيد الأولمبي شاركت اللجنة في اجتماع الجمعية العمومية رقم 26 لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية "الأنوك" الذي أقيم في سيؤول عاصمة كوريا الجنوبية خلال الفترة (19-20) من شهر أكتوبر الماضي.

ومثّل الدولة في الاجتماع وفد من اللجنة الأولمبية الوطنية ترأسته سعادة المهندسة عزة بنت سليمان الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية للجنة يرافقها محمد بن درويش المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية.

وشهد الاجتماع انتخاب كل من الدكتور روبن ميتشل رئيساً لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية، بعد ترشحه لهذا المنصب دون منافس، والشيخ جوعان بن حمد رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، نائباً لرئيس الاتحاد وذلك للفترة (2022 – 2026) كما تزامن مع اجتماع الجمعية العمومية التي أقيمت بسيؤول توقيع اتفاقية تفاهم بين المجلس الأولمبي الآسيوي ومقاطعة جيونغسون بمنطقة غوانغوون لإنشاء الأكاديمية الأولمبية الآسيوية في كوريا الجنوبية. حيث تهتم الأكاديمية الأولمبية الآسيوية بتنمية التعليم في آسيا بالتنسيق مع لجنة التعليم في المجلس الأولمبي الآسيوي والأكاديمية الأولمبية الدولية.

وترأّس سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية وفد دولة الإمارات العربية المتحدة المشارك في الاجتماع الـ 34لأصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية بمجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي عٌقد نهاية شهر أكتوبر الماضي في عاصمة المملكة العربية السعودية الرياض.

ووجه الاجتماع الـ 34لرؤساء اللجان الأولمبية الخليجية الشكر والتقدير إلى دولة الإمارات العربية المتحدة مُمثّلةً في اللجنة الأولمبية الوطنية برئاسة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم لاستضافة الدولة للنسخة الأولى من دورة الألعاب الخليجية للشباب العام 2023، حيث ثمّن الاجتماع جهود دولة الإمارات في دعم الرياضة العربية وتحفيز الرياضات الأولمبية لاسيما في إطارها الخليجي.

وشاركت اللجنة الأولمبية الوطنية في ندوة تكافؤ الفرص بين الجنسين بالمجال الرياضي والتي نظمتها مملكة البحرين يومي 30 و31 أكتوبر الجاري، بإشراف من المجلس الأولمبي الآسيوي، حيث حضرت الندوة سعادة المهندسة عزة بنت سليمان الأمين العام المساعد للشؤون الادارية والمالية للجنة الأولمبية الوطنية. ونخبة من كبار القيادات الأولمبية على المستوى القاري والدولي

وشاركت اللجنة الأولمبية الوطنية في المنتدى الإقليمي للتضامن الأولمبي الذي نظمه المجلس الأولمبي الآسيوي في العاصمة السعودية الرياض بحضور ممثلي 44 لجنة أولمبية آسيوية خلال الفترة (4-7) من ديسمبر لعام2022. وتتضمن اجتماعات المنتدى عدة تقارير عن المستجدات في استضافة دورة الألعاب الآسيوية في هانغتشو، ودورة الألعاب الآسيوية السادسة داخل الصالات وفنون الدفاع عن النفس المقررة في بانكوك وتشونبوري بتايلاند من 17 حتى 26 نوفمبر 2023. كما تتضمن الإجتماعات أيضا عرضا عبر الإنترنت لآخر المستجدات لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية باريس 2024 من قبل اللجنة المنظمة للدورة.


اللجنة الطبية الأولمبية تحصد إنجازات فريدة ونجاحات قياسية دبي تفوز بحق استضافة النسخة الـ 38 من المؤتمر الدولي للطب الرياضي 2024 الطنيجي عضواً بلجنة التطوير بالاتحاد الدولي للطب الرياضي الرحومي يحصل على شهادة الطب الرياضي من الأولمبية الدولية كأول إماراتي يحقق هذا الإنجاز الرحومي يفوز بعضوية اللجنة التنفيذية للمنظمة الآسيوية للطب الرياضي حققت لجنة الطب الرياضي باللجنة الأولمبية الوطنية العديد من النجاحات والإنجازات خلال عام 2022 أبرزها فوز دبي بحق استضافة فعاليات النسخة الـ 38 من المؤتمر الدولي للطب الرياضي حيث جاء ذلك على هامش انعقاد النسخة الـ 37 للمؤتمر الذي عقد في المكسيك خلال الفترة (22 – 25) من شهر سبتمبر لعام 2022 وشاركت فيه لجنة الطب الرياضي باللجنة الأولمبية الوطنية.وسعت لجنة الطب الرياضي بالتعاون والتنسيق مع دائرةالاقتصاد والسياحة في دبي لإعداد ملفاً متكاملاً يغطي جميع الجوانب المستهدفة من إدارة المؤتمر الدولي البارز، لضمان ترجيح كفة دولة الإمارات العربية المتحدة واختيار دبي لتنظيم النسخة المقبلة عام 2024. وقد مثّل الإمارات في المؤتمر الذي شهد حضور أكثر من 1000 مشاركاً و 117 لجنة طب رياضي من جميع أنحاء العالم الدكتور عبدالله الرحومي نائب رئيس لجنة الطب الرياضي باللجنة الأولمبية الوطنية، حيث شارك نخبة من المنتسبين لمجال الطب الرياضي سواءً من جراحين العظام و المعالجين الطبيعيين وأخصائيين التغذية وأخصائيين العلاج الوظيفي والطب النفسي، إذ تم استعراض طلب استضافة دبي الذي تم تقديمه لإدارة اللجنة المنظمة للمؤتمر بداية العام الجاري بعد العديد من النقاشات واللقاءات الدورية للجنة الطب الرياضي باللجنة الأولمبية برئاسة الدكتور هاشل الطنيجي.

وتمكن الدكتور هاشل الطنيجي رئيس لجنة الطب الرياضي باللجنة الأولمبية الوطنية من الفوز بعضوية لجنة التطوير بالاتحاد الدولي للطب الرياضي وذلك على هامش فعاليات المؤتمر الدولي. كما نجح الدكتور عبد الله الرحومي نائب رئيس لجنة الطب الرياضي باللجنة الأولمبية الوطنية في اجتياز شهادة الطب الرياضي من اللجنة الأولمبية الدولية ليصبح بذلك أول طبيب إماراتي يحصل على هذه الشهادة المميزة التي تتناول الدراسة فيها أهم جوانب الإصابات الرياضية والإعداد الرياضي وسبل الوقاية من الإصابات المختلفة، إضافة إلى فوزه بعضوية اللجنة التنفيذية للمنظمة الآسيوية للطب الرياضي على هامش الاجتماعات التي عقدت في هونج كونج خلال شهر ديسمبر لعام 2022.

الأكاديمية الأولمبية الوطنية في عام 2022 تخريج الدفعة الأولى من منتسبي برنامجي المدير التنفيذي والمدير الفني للاتحادات الرياضية 28 خريجاً في الجانبين الإداري والفني

4 أشهر مدة الدراسة والبحث والتقييم لمنتسبي البرامج

10 دورات وندوات وورش عمل للألعاب الرياضية بصورة تخصصية




3 مذكرات تفاهم متنوعة

وعلى الصعيد الأكاديمي والعلمي حرصت اللجنة الأولمبية الوطنية من خلال ذراعها الأكاديمي والثقافي الأكاديمية الأولمبية الوطنية على تنظيم البرامج والدورات الرامية إلى تطوير الكوادر الوطنية والارتقاء بمستواهم في مختلف مجالات العمل الرياضي، حيث احتفلت الأكاديمية الأولمبية الوطنية في شهر يونيو لعام 2022 بتخريج الدفعة الأولى من منتسبي برنامجي المدير التنفيذي والمدير الفني للاتحادات الرياضية والذي بلغ عددهم 28 منتسباً استعرضوا على مدار 4 أشهر العديد من المحاور والموضوعات المتعلقة بالناحية الإدارية والفنية بالعمل الرياضي. وذلك بهدف تزويد الاتحادات بمجموعة من الكوادر الوطنية المؤهلة لإدارة الدفة باحترافية رياضية بما يسهم في الارتقاء بمستوى رياضة الإمارات من كافة النواحي.


كما نظمت الأكاديمية الأولمبية الوطنية 10 دورات وندوات وورش عمل للألعاب الرياضية بصورة تخصصية لصقل المدربين والحكام المنتسبين للاتحادات الرياضية منها ألعاب القوى، وكرة واليد، والبولينج، والبلياردو والسنوكر، إضافة إلى عقد 3 مذكرات تفاهم مع كل من الهيئة العامة للرياضة ومركز الإمارات لعلوم الرياضة والطب الرياضي بهدف تعزيز وتقوية التعاون في مجال تنظيم وتطوير الكوادر البشرية في القطاع الرياضي، وتعزيز التبادل المعرفي والدراسات المختلفة، وزيادة تبادل الخبراء والمتخصصين لدى الأطراف في مجال الرياضة وعلومها التطبيقية، وكذلك مع مركز كواترو الرياضي بهدف رفع المستوى الرياضي للأفراد والمعنيين العاملين في هذا المجال عبر تنظيم الدورات التدريبية و ورش العمل والمؤتمرات العلمية والمهنية والأكاديمية بالتعاون بين الطرفين حيث سيتم تنظيم دورة تدريبية شهريا خلال المرحلة المقبلة وستشمل جميع عناصر اللعبة من المدربين والاداريين والمدراء التنفيذيين بالإضافة للاعبين والاعلاميين وكل ما يخص الرياضة بشكل عام.

كما استضافت اللجنة الأولمبية الوطنية في شهر مايو لعام 2022 النسخة الـ24 من برنامج الماجستير التنفيذي في إدارة المنظمات الرياضية والذي يقام تحت رعاية اللجنة الأولمبية الدولية بالتعاون مع جامعات مرموقة مختلفة ويشارك فيها 42 منتسباً من مختلف اللجان الأولمبية الوطنية والاتحادات والعاملين في المجال الرياضي من مختلف دول العالم. حيث شهد البرنامج استعراض محوري الموارد البشرية والاتصال والتواصل الاجتماعي من خلال جلسات لمجموعة من المحاضرين والذين بلغ عددهم 4 محاضرين إضافة إلى حضور مجموعة من الأكاديميين المتخصصين.


وافتتح محور الموارد البشرية فعاليات محاضرات البرنامج بموضوعات عدة منها تفرد المنظمات الرياضية الأولمبية، التوظيف ومراحل الاختيار، التدريب والتطوير، والتطوير الوظيفي للرياضيين، فيما يتضمن محور الاتصال والتواصل الاجتماعي محاضرات بعنوان التحديات التي تواجه المنظمات الرياضية الأولمبية، والإرشادات والوسائط الاجتماعية والرقمية الصادرة عن اللجنة الأولمبية الدولية.

5 اتحادات جديدة تحت مظلة الأولمبية

كما شهد نهاية عام 2022 انضمام 5 اتحادات رياضية جديدة إلى عضوية اللجنة الأولمبية الوطنية حيث انضم إلى الفئة الأولى " أولمبية" 3 اتحادات هي "الخماسي الحديث" و" الريشة الطائرة" و"اتحاد الترايثلون"، كما ضمت أيضا اتحادات الفئة الثانية " غير أولمبية" اتحادي "الاسكواش" ، و" المواي تاي والكيك بوكسينج"










コメント


bottom of page