top of page
Anchor 1

أحمد بن محمد رئيساً للجنة الأولمبية الوطنية

- 10 مرشحين لعضوية مجلس إدارة اللجنة الأولمبية من الاتحادات الأولمبية

- 3 مرشحات على مقعد العنصر النسائي

- فتح باب الانتخاب على مقعد الاتحادات الغير أولمبية في أول اجتماع جمعية عمومية بعد عدم أهلية المترشحين

أعلنت اللجنة الانتخابية للجنة الأولمبية الوطنية فوز سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم النائب الثاني لحاكم دبي برئاسة اللجنة الأولمبية الوطنية للفترة 2021 – 2024 بعد حسم سموه لمقعد الرئيس وذلك قبل الانتخابات مجلس إدارة اللجنة الأولمبية المقرر إجراؤها في الـ22 من الشهر الجاري.


كما أعلنت اللجنة الانتخابية خلال المؤتمر الصحفي عن المترشحين من قبل رئيس مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الوطنية وهم الشيخ راشد بن حميد النعيمي، ومعالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وحنان محمد المحمود، ونوره حسن الجسمي.


وكشفت اللجنة الانتخابية عن القائمة النهائية للمرشحين لمجلس إدارة اللجنة الأولمبية الوطنية حيث بلغ عدد الاتحادات الأولمبية التي تقدمت بطلبات الترشح 16 اتحاد من أصل 24 اتحاداً؛ تقدم منهم 14 مرشحاً لمقعد عضو مجلس الإدارة تأهل منهم 10 مرشحين، فيما بلغ عدد المرشحات على مقعد العنصر النسائي لذات الفئة 4 مرشحات تأهل منهم 3، كما تقدم اتحادان بطلبات الترشح من الاتحادات الغير أولمبية من أصل 9 اتحادات منهم طلب ترشح على عضوية مجلس الإدارة وطلبين لمقعد المرأة، حيث ثبُت عدم أهلية المترشحين من الاتحادات غير الأولمبية لشغل منصب عضو مجلس إدارة يمثل الاتحادات الرياضية غير الأولمبية التابعة للاتحادات الدولية، إضافة إلى 4 مرشحين من رئيس مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الوطنية.


جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة الانتخابية للجنة الأولمبية الوطنية اليوم الإثنين بمقر اللجنة الأولمبية بدبي برئاسة المستشار عمر محمد ميران وكلّ من الأعضاء المستشار محمد عبدالعزيز المعمري، والمستشار حسن المرزوقي بحضور مختلف وسائل الإعلام.


وافتتح المستشار عمر محمد ميران المؤتمر الصحفي بكلمة أشار خلالها إلى مضي اللجنة الانتخابية في تنفيذ المبادئ الرئيسية لعملها والتي تتضمن الاستقلالية، والشفافية في الإجراءات لانتخابية، والحيادية، والابتكار، مؤكدا أنه ومع اقتراب إجراء العملية الانتخابية تتضاعف المسؤولية على جميع أعضاء اللجنة لإتمامها بأفضل صورة ممكنة بالشكل الذي يليق بسمعة ومكانة الرياضة الإماراتية.


وأعلن المستشار عمر محمد ميران عن القائمة النهائية للمرشحين لعضوية مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الوطنية والتي تضمنت 17 مرشحاً منهم 10 لمقاعد الاتحادات الأولمبية وهم أحمد عبدالملك أهلي من اتحاد التنس، ونبيل محمد عاشور من اتحاد كرة اليد، وأمل حسن بوشلاخ من اتحاد كرة القدم، وعبد العزيز السلمان من اتحاد الكرة الطائرة، وقيس الظالعي من اتحاد الرجبي، وعبدالله السيد الهاشمي من اتحاد الجولف، وإبراهيم عيسى الزعابي من اتحاد كرة الطاولة، وناصر محمد التميمي من اتحاد الجودو، ومحمد عبدالله المر من اتحاد ألعاب القوى، ومنصور جمعه بو عصيبه من اتحاد الدراجات، فيما تضمن مقعد المرأة 3 مرشحات هن أنيسه عمر الشدادي من اتحاد كرة اليد، وفوزية محمد فريدون من اتحاد الإمارات للرجبي، وخلود جمعه الظاهري من اتحاد الدراجات.


وأشار ميران أنه ووفقاً للنظام الأساسي للجنة الأولمبية الوطنية يتم انتخاب 17 عضوًا وهم الرئيس الذي تم حسم مقعده بالفعل، و 10 أعضاء من بينهم 9 أعضاء يمثلون الاتحادات الرياضية الأولمبية الجماعية والاتحادات الرياضية الأولمبية الفردية، وعضو واحد يمثل الاتحادات الرياضية غير الأولمبية التابعة للاتحادات الدولية المعترف بها من قبل اللجنة الأولمبية الدولية، حيث سيتم فتح باب الانتخابات في أول اجتماع عادي للجمعية العمومية استناداً على ما ينص عليه البند الثالث من المادة (50) من النظام الأساسي للجنة الأولمبية الوطنية الخاصة بالمناصب الشاغرة في مجلس الإدارة بأنه بأنه " في حالة شغر منصب أو أكثر من منصب من أعضاء مجلس الإدارة، يجرى انتخاب في أول اجتماع عادي للجمعية العمومية وفي جميع الأحوال يتم شغل المناصب الشاغرة حتى عضوية فترة مجلس الإدارة المتبقية"، وذلك بعد ثبوت عدم أهلية المترشحين.


كما يتم انتخاب ممثلة واحدة ( فئة المرأة )، وممثل واحد أو ممثلة واحدة للرياضيين ( ينتخبه/ ينتخبها ) لجنة الرياضيين التابعة للجنة الأولمبية الوطنية المنشأة وفقًا لإرشادات اللجنة الأولمبية الدولية، وما لا يزيد عن أربعة أعضاء (بما في ذلك امرأتان على الأقل) تنتخبهم الجمعية العمومية، بناءً على اقتراح من رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية.


وأوضح ميران أن اللجنة تأكدت من سلامة وصحة شروط الترشح لجميع الطلبات عقب استلامها على مدار الفترة المحددة لاستلام وقبل غلق باب الترشح، مشيراً إلى استكمال جميع المراحل التي تسبق العملية الانتخابية ومنها تطبيق موعد الصمت الانتخابي الذي يتم تفعيله قبل موعد الانتخابات بـ48 ساعة، ومن ثم الإعلان عن المرشحين الفائزين بعضوية مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الوطنية ضمن أعمال اجتماع الجمعية العمومية العادية المقبل في الـ22 من أغسطس.


وأفاد رئيس اللجنة الانتخابية للجنة الأولمبية الوطنية بأنه سيتم إعلام المعنييـن بقـرارات اللجنـة فـور صدورهـا بواسـطة الأمانة العامـة علـى عناوينهـم المثبتـة فـي وثائـق اللجنة الأولمبية الوطنية، مرفقـا بها صورة رسمية من القرار وذلك وفقاً للائحة الإجراءات الانتخابية.

Коментари


bottom of page