top of page
Anchor 1

اللجان الأولمبية الخليجية تعتمد إقامة "خليجية" الشباب الأولى بالإمارات أبريل المقبل

تاريخ التحديث: ١٧ أكتوبر ٢٠٢٣

‏⚪️ إقرار مقترح الإمارات بتدشين المنصة الإلكترونية الموحدة لرياضة المرأة الخليجية

‏⚪️ اعتماد موعد إقامة دورة الألعاب الخليجية الأولى للصالات والفنون القتالية العام المقبل بالسعودية

‏⚪️ الموافقة على تغيير مسمى لجنة اللاعبين بدلاً من الرياضيين

‏⚪️ اعتماد مهام اللجنة الاستشارية الرياضية

اعتمد الاجتماع الـ 35 لأصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية بمجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي عٌقد اليوم الإثنين في مسقط عاصمة سلطنة عٌمان الشقيقة إقامة دورة الألعاب الخليجية الأولى للشباب التي تستضيفها دولة الإمارات العربية المتحدة إلى شهر أبريل من العام المقبل 2024، على أن يتم رفع المقترح النهائي بالأجندة الزمنية وبرنامج مسابقات الألعاب الرياضية لاحقاً إلى الأمانة العامة لمجلس التعاون للاعتماد النهائي.

‏ 

‏وترأس الشيخ راشد بن حميد النعيمي نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية وفد الإمارات المشارك في الاجتماع يرافقه سعادة فارس المطوع الأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية، وعدد من أعضاء مجلس إدارة اللجنة الأولمبية، وهم سعادة اللواء الدكتور محمد المر، وسعادة ناصر التميمي وسعادة أمل بوشلاخ ، إضافة إلى سعادة محمد بن درويش المدير التنفيذي للجنة.

‏ 

‏وشهد الاجتماع اعتماد واستعراض بعض التوصيات الواردة من أعضاء المكتب التنفيذي لأصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية الخليجية خلال اجتماعهم الـ97 الذي أقيم أمس الأحد حول بنود جدول أعمال الاجتماع، إذ تم استعراض البند الأول الخاص بتطوير وتعزيز منظومة العمل الرياضي المشترك، بما يسهم في تعزيز قدرات اللجان الأولمبية الخليجية وتمكينها بما يضمن استمرارها في تطوير منظومة العمل الرياضي الخليجي، حيث قامت الأولمبية بتنظيم عدد من الدورات وورش العمل والندوات حيث بلغ إجمالي البرامج التي تم تنظيمها (36) برنامج في كافة التخصصات الرياضية، شارك فيها ( 236 ) دارس من أبناء دول المجلس من الجنسين وفي ذات السياق.

‏ 

‏وخلال الاجتماع تم الإطلاع والموافقة على تفعيل آلية تبادل الخبراء والمختصين في المجال الرياضي بين دول المجلس وفق المجالات التي يمكن الاستفادة منها ووفق البرامج والفترة المحددة في هذه المجالات، مع التأكيد على تفعيل مبادرة الأمانة العامة بالتدريب على رأس العمل، وحث اللجان الأولمبية على إقامة المزيد من الدورات وورش العمل المتخصصة في المجال الرياضي، بما يتوافق مع مستجدات المرحلة الحالية والمستقبلية وبما يتماشى مع رؤى دول المجلس فيما يتعلق بالتوجهات والقرارات الصادرة من مقام المجلس الأعلى الموقر بشأن الاهتمام بالشباب وصقل مواهبهم وتنمية قدراتهم وخلق الفرص المناسبة لهم، على أن توافي الدول الأعضاء الأمانة العامة بما لديها من مؤتمرات وورش عمل وفعاليات متخصصة في المجال الرياضي لعام 2024.

‏ 

‏واستعرض الحضور البند الرابع الخاص بالتعاون الدولي؛ إذ تم اعتماد تكليف فريق عمل بحث أوجه التعاون الدولي المشترك، بإعداد تقييم للحوارات الاستراتيجية القائمة في مجال الرياضة، واقتراح برامج نوعية تواكب تطلعات واهتمامات الرياضيين المستقبلية، وبحث مدى إمكانية فتح قنوات جديدة مع الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات الدولية في مجال الرياضة.

‏ 

‏واطلع الحضور خلال الاجتماع على البند المتعلق باللجنة الاستشارية الرياضية التي تتضمن 4 لجان استشارية خاصة بتنظيم ومتابعة العمل الرياضي المشترك وهي اللجنة الرياضية، ولجنة رياضة المرأة، ولجنة الرياضيين، ولجنة رياضة البارالمبية إذ تمت الموافقة على اعتماد وتثبيت أسماء مرشحي اللجان الأولمبية في اللجنة الاستشارية الرياضية، وذلك لضمان ديمومة جودة مخرجات هذه اللجنة، على أن تقوم جميع اللجان الاستشارية بإتباع آلية موحدة بالشكل الذي لا يتعارض فيما بينها عند تنفيذها للمهام والواجبات الموكلة لها، وذلك في إطار الأنظمة والقوانين المتبعة في لوائح العمل المشترك في المجال الرياضي.

‏ 

‏وشهد الاجتماع إقرار مشروع المنصة الإلكترونية الموحدة لرياضة المرأة الخليجية، والذي اقترحته دولة الإمارات العربية المتحدة والمتعلقة بالعنصر النسائي والمدرجة ضمن دورات الألعاب الرياضية المجمعة، واعتماد موعد إقامة دورة الألعاب الخليجية الأولى للصالات والفنون القتالية خلال الفترة 30 سبتمبر – 9 أكتوبر من العام المقبل والتي تستضيفها المملكة العربية السعودية والموافقة على الألعاب المدرجة على جدول منافسات الدورة، كما تمت الموافقة على اعتماد وتثبيت أسماء مرشحي اللجان الأولمبية في اللجنة الاستشارية الرياضية لمدة أربعة أعوام، وذلك لضمان ديمومة جودة مخرجات هذه اللجنة، إلى جانب تعديل مسمى اللجنة الاستشارية للرياضيين إلى اللجنة الاستشارية للاعبين.

Commenti


bottom of page