top of page
Anchor 1

أحمد بن محمد: "العمل الجاد والسعي الدؤوب عزّز مسيرة نصف قرن من المشاركة في المنافسات الآسيوية"

موجهاً حديثه للوفد الرياضي المشارك بدورة الألعاب الآسيوية الـ19 في هانغتشو الصينية

أحمد بن محمد: "العمل الجاد والسعي الدؤوب عزّز مسيرة نصف قرن من المشاركة في المنافسات الآسيوية"

  • سموه: "أبناء وبنات الوطن من خيرة الرياضيين يقدمون نموذجاً وقدوة في التميز والعطاء والانتماء والتفاني في رفعة وطنهم"

  • الوفد الإماراتي يضم 102 رياضي و38 رياضية يشاركون في 20 لعبة فردية وجماعية

  • حمد المطروشي يستهل مشاركة الإمارات في هانغتشو بمسابقة التجديف الفردي

  • جهود مكثفة من وفد الإمارات الرياضي في هانغتشو للاطمئنان على كافة الجوانب قبل انطلاق المشاركة


أكد سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الثاني لحاكم دبي رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية أن العمل الجاد والسعي الدؤوب لأجيال متتالية من الرياضيين عزّز مسيرة طويلة قاربت نصف قرن من المشاركات الآسيوية في كبرى المحافل القارية؛ بدأت تفاصيلها منذ العام 1978 ضمن دورة الألعاب الآسيوية الثامنة في بانكوك وحتى الدورة الـ19 في هانغتشو بالصين، التي تنطلق بعد أيام قليلة بمشاركة 12 ألف رياضي من 45 دولة آسيوية.


وأضاف سموه أن الرياضيين من أبناء وبنات الوطن هم من خيرة الرياضيين الذين يقدمون نموذجاً وقدوة في التميز والعطاء وإبراز مدى الانتماء والتفاني في رفعة وطنهم؛ من خلال مشاركتهم في المحافل الرياضية على تنوعها، فمنهم من يسعى لتحطيم رقمه في إحدى الرياضات والآخر يحاول جاهداً لوضع اسم بلاده ضمن قائمة المراكز الأولى والتتويج بالميداليات الملونة، وغيرهم ممن تمثل لهم تلك المشاركات تجارب نوعية فريدة ومحطات حقيقية في مسيرة تمثيل الوطن، وكلها محاولات مخلصة ترتكز على غايات نبيلة نابعة من حب الإمارات والولاء لقيادتها.


تشجيع ورعاية

ووجه سمو رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية حديثه إلى الوفد المشارك في فعاليات دورة الألعاب الآسيوية بمدينة هانغتشو قائلاً: "في الوقت الذي تحتفي فيه الدولة بالعديد من الإنجازات والنجاحات البارزة التي امتدت لتشمل العديد من القطاعات؛ تأتي هذه المشاركة المهمة لتفتح المجال أمام أبناء الوطن للتنافس ضمن محفل رياضي على قدر كبير من الأهمية سعياً للمشاركة في تعزيز المكانة العالمية لدولة الإمارات، لاسيما وأن القطاع الرياضي يحظى بكامل الدعم والتشجيع والرعاية من قبل قيادتنا الرشيدة، وقد لمسنا ذلك في سابق المحافل الرياضية عند متابعة أبطال الإمارات وهم يواصلون تميزهم بثقة وعزيمة في الفوز وتحقيق أفضل النتائج".


جاء ذلك بمناسبة بداية مشاركة وفد الإمارات الرياضي بدورة الألعاب الآسيوية الـ19 في هانغتشو بالصين المقامة خلال الفترة (23 سبتمبر – 8 أكتوبر 2023) بمشاركة 12 ألف رياضي من 45 دولة آسيوية، يشاركون في 40 رياضة من خلال 61 تخصصاً و 481 مسابقة تقام منافساتها على 54 منشأة رياضية وتشهد تواجد 50 ألف متطوعاً و12 ألف إعلامياً .


وتشارك دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة في اللجنة الأولمبية الوطنية بـ140 رياضياً بواقع 102 رياضي و38 رياضية يشاركون في 20 لعبة فردية وجماعية هي الرماية، والفروسية، وألعاب القوى، والسباحة، والدراجات، والقوس والسهم، والجودو، والتايكواندو، والكاراتيه، والجوجيتسو، والمبارزة، والملاكمة، وكرة السلة، والرجبي، والشراع، والتجديف، والشطرنج، والجولف، والرياضات الإلكترونية، و الترايثلون.


وقد وصلت بالفعل منتخبات التجديف والشراع والملاكمة إلى المدينة المستضيفة حيث كان في استقبالهم لدى وصولهم أحمد الطيب، مدير الوفد الرياضي المشارك بالدورة. ويستهل حمد سعيد المطروشي لاعب منتخب الإمارات للتجديف مشاركة الإمارات في دورة الألعاب الآسيوية غداً الأربعاء، وذلك لأول مرة في منافسات فردي التجديف حيث سيكون بمفرده ممثلا للتجديف بمسابقة مسافة كلاسيكية هي 2000 متر، فيما يشارك منتخبنا الوطني للشراع في الدورة بـ4 لاعبين ولاعبات هم عادل خالد بمسابقة الكا 7، وضحى آل بشر بمسابقة الكا 6، ومحمد الزعابي بمسابقة الكا 4، كاميليا القبيسي بمسابقة الكا 4.


ويشارك منتخبنا الوطني للملاكمة بـ 4 ملاكمين في 4 أوزان مختلفة هم محمد سعيد الحفيتي وزن فوق 90 كجم، وحسين الشمار في وزن 70 كجم، ونواف علي خميس الزحمي في وزن 57 كجم، وسلطان النعيمي في وزن 52 كجم، إذ انتظم المنتخب في تدريباته عقب وصوله إلى مدينة هانغتشو للمشاركة بفعاليات الدورة، حيث يعقد معسكراً داخلياً في الصين يسبق مشاركته بدورة الألعاب الآسيوية بنسختها الـ19، بالتعاون مع الاتحاد الصيني والأوزبكي والماليزي، كما يقوم المنتخب بتدريبات مكثفة للوصول إلى الجاهزية المنشودة واستثمار الفرصة للمشاركة في أفضل صورة.


جهود مكثفة

من ناحية أخرى، كثّف وفد الإمارات الرياضي في هانغتشو استعداداته لبدء استقبال الوفود الرياضية للمنتخبات الـ20 المشاركة في هذه الدورة، مع الاطمئنان على أماكن إقامة الوفود بالقرية الرياضية الرئيسية والقرى الفرعية الأربع الأخرى التي تستضيف الرياضيين في رياضات الدراجات والترايثلون، والفروسية، والشراع، والتايكواندو.


وتطرق الوفد الرياضي إلى جميع التفاصيل وعقد سلسلة من اجتماعات مدراء وفود الدول المشاركة حضرها ممثلي 24 دولة، وتمت مناقشة العديد من الجوانب الإدارية والفنية واللوجستية مع بحث كيفية الوصول والتنقل من القرية الرياضية الرئيسية والقرى الفرعية وأماكن المنافسات والتدريبات. واجتمع وفد الإمارات بحضور مدير الوفد أحمد الطيب بفريق المتطوعين المرافقين للوفد في جميع المنافسات ابتداءً من انطلاق الدورة والمرحلة التي تسبقها من ترتيبات لاستقبال الوفود الرياضية والإدارية والطبية وحتى مرحلة الختام والعودة إلى أرض الوطن.


مع اقتراب انطلاق دورة الألعاب الآسيوية في مدينة هانغتشو شرقي الصين، تم افتتاح قريتي المسؤولين الفنيين والإعلاميين في المدينة المضيفة للألعاب، وتقع القرية الإعلامية في القسم الشمالي الغربي من قرية الألعاب الآسيوية، وتبلغ مساحتها 660 ألف متر مربع، وتضم مساحات عمل للإعلاميين ومقاصف وقاعات ثقافية ومجمعات تجارية ومناطق أخرى بينما تغطي قرية المسؤولين الفنيين 741 ألف متر مربع، وتخدم ما يقرب من 4000 مسؤول خلال دورة الألعاب.


وتصل بعد غدٍ (الخميس) إلى مدينة هانغتشو الصينية 6 منتخبات وطنية هي الرجبي، والرماية، والسباحة، والمبارزة، والدراجات، والشطرنج على أن تنضم إلى المنتخبات المتواجدة بالقرية الرياضية والتي وصلت في وقت سابق من الشهر الجاري، كما يلتحق بهم منتخبنا الوطني للجودو قادماً من العاصمة اليابانية طوكيو عقب ختام معسكره التدريبي المشترك الذي استغرق أسبوعين.

Comentários


bottom of page