top of page
Anchor 1

المطروشي يحل خامساً بمسابقة التجديف الفردي بآسياد هانغتشو

في مستهل مشاركة الإمارات بالدورة الآسيوية

المطروشي يحل خامساً بمسابقة التجديف الفردي بآسياد هانغتشو

- شراع الإمارات يفتتح مشاركته غداً بمسابقة الكا4

- مصبح الشبلي: لاعبينا على أتم الاستعداد للمشاركة في دورة الألعاب الآسيوية

- الوفد الإماراتي يشارك بحمل شعلة هانغتشو للمرة الأولى بدورات الألعاب الآسيوية

حلّ حمد سعيد المطروشي لاعب منتخبنا الوطني للتجديف في المركز الخامس بمسابقة التجديف الفردي (كلاسيك) لمسافة 2000 متر ضمن منافسات دورة الألعاب الآسيوية الـ19 في هانغتشو بالصين التي تقام خلال الفترة (23 سبتمبر – 8 أكتوبر) بمشاركة 12 ألف رياضي من 45 دولة آسيوية، يشاركون في 40 رياضة من خلال 61 تخصصاً و 481 مسابقة تقام منافساتها على 54 منشأة رياضية وتشهد تواجد 50 ألف متطوعاً و12 ألف إعلامياً.

وسجل المطروشي في مستهل مشاركة الإمارات بالدورة الآسيوية زمناً وقدره 8.00.83 دقيقة ضمن منافسات الجولة الثانية من المسابقة التي شهدت مشاركة 15 لاعباً موزعين على 3 جولات ، حيث نجح اللاعب الصيني تشانغ ليانغ في تحقيق المركز الأول بزمناً وقدره 7:07.55 دقيقة، فيما حقق الياباني أراكاوا ريوتا المركز الثاني بزمن دقيقة7:17.95 دقيقة، وسجل الفلبيني نيفاريز كريس المركز الثالث بزمن 7:20.51 دقيقة.

ويتبقى للمطروشي جولة واحدة غداً الخميس سعياً للتأهل إلى الدور النصف النهائي، إذ يواجه أصحاب الترتيب الرابع والخامس في كافة الجولات الأخرى من منتخبات سريلانكا والسعودية، والكويت، وسنغافورة، وكوريا الجنوبية،

وأكد المطروشي على أن المسابقة شهدت مشاركة الوزن المفتوح لمستويات عالية من مختلف اللاعبين الآسيويين الذين حققوا نتائج عالمية و ميداليات أولمبية خلال الفترة الأخيرة، مشيراً إلى أنه خاض المسابقة بمستوى الوزن الخفيف حيث أعرب عن أمله في تحسين رقمه وتحقيق نتيجة إيجابية خلال الجولة المتبقية.

وأوضح المطروشي أن الإنجاز الذي تحقق للدولة في البطولة الآسيوية الشاطئية للتجديف العام الجاري بتحقيق 3 ميداليات ملونة (فضية وبرونزيتين) يختلف تماماً هذه المشاركة من حيث نوعية القوارب المستخدمة في السباقات، ونظام السباق نفسه إضافة إلى وجود فارق في المسافة الشاطئية التي بلغت 500 متراً، مؤكداً عزمه لمواصلة التدريب ومضاعفة الجهود لتسجيل أرقاماً متقدمة في قادم الاستحقاقات.

كما أشار سيد واضح مدرب منتخبنا الوطني للتجديف إلى أن مسابقة الفردي تم خلالها تحقيق العديد من الأرقام القياسية، إذ شهد السباق تقديم مستويات قوية في ظل عدم مشاركة منتخبنا الوطني في هذه الفئة منذ 5 سنوات وأضاف" مرحلة الإعداد والتحضير كانت صعبة خاصة وأن هذا النوع من المسابقات لم يشارك فيه منتخب الإمارات منذ فترة طويلة، مع وجود العديد من اللاعبين المصنفين على مستوى العالم، كما أن الدولة المستضيفة احتلت المركز الثاني في بطولات العالم لآخر 3 بطولات عالم، فقد وصل التجديف الآسيوي إلى العالمية في السنوات الأخيرة وفقاً للأحداث والأرقام المسجلة في كبرى المحافل الرياضية للعبة "

أكد محمد مصبح الشبلي المدير الفني لمنتخب الملاكمة أن لاعبينا على أتم الاستعداد للمشاركة في دورة الألعاب الآسيوية التي تنطلق منافساتها رسميا السبت المقبل في مدينة هانغتشو الصينية، وقال: وصلنا إلى قمة الجاهزية ومعنويات ملاكمينا عالية وجميعهم متحفزون للمشاركة بعد فترة إعداد طويلة انطلقت منذ مشاركتنا في دورة الألعاب العربية في الجزائر، وشملت معسكرا داخليا و بطولة محلية في أبوظبي بمشاركة 4 منتخبات هي السعودية والبحرين والعراق والكويت قبل السفر إلى الصين والدخول في معسكر ثان إلى جانب منتخبات قوية تملك خبرة واسعة وهي أوزبكستان والهند وفلسطين والصين.

وأضاف: ستشهد دورة الألعاب الآسيوية منافسات قوية نظرا لمشاركة أفضل الملاكمين في القارة، وهم من أقوى الملاكمين في العالم، لذا يصعب التكهن إلى أين يمكن أن نصل ولكن سنبذل قصارى جهودنا من أجل تشريف رياضة الإمارات وتحقيق أفضل النتائج الممكنة، هدفنا تخطي الأدوار الأولى ثم لكل حادث حديث.

ويشارك منتخبنا الوطني بـ4 ملاكمين في 4 أوزان مختلفة هم محمد سعيد الحفيتي وزن فوق 90 كجم، وحسين الشمار في وزن 70 كجم، ونواف علي خميس الزحمي في وزن 57 كجم، وسلطان النعيمي في وزن 52 كجم.

وأوضح الشبلي أن المنتخب الوطني يضم حاليا نخبة الملاكمين الذين تم اختيارهم بناء على نتائجهم باعتبارهم أبطال الدولة في أوزانهم، وهم من أصحاب الخبرة على مدار السنوات الماضية، ونأمل في تقديمهم لمستويات متميزة في دورة الألعاب الآسيوية.

وصرح الشبلي أن المشاركة في "الأسياد" سيكون لها العديد من الإيجابيات لتطوير هذه الرياضة في الإمارات بفضل عامل الاحتكاك وكسب المزيد من الخبرة خصوصا أن الدورة تشهد مشاركة ملاكمين سبق لهم حصد ميداليات في بطولات عالمية ودورات أولمبية مثل منتخبات الهند وأوزباكستان وكازاخستان واليابان وكوريا الجنوبية، مشيرا إلى أن الملاكمة الإماراتية لم تحقق تتويجات سابقة في الدورة لكن ذلك لن يكون عائقا لتقديم مستويات قوية.

شارك الوفد الإماراتي لأول مرة في تاريخ مشاركات الإمارات بدورات الألعاب الآسيوية في حمل شعلة دورة هانغتشو الـ19، التي حملها أحمد الطيب مدير وفد الإمارات بالدورة، الذي أعرب بدوره عن سعادته وفخره بهذه المشاركة في حدث لا يتكرر إلا كل 4 سنوات، حيث مرت الشعلة أمام الجماهير المصطفة لمتابعة مسيرتها ضمن محطاتها المختلفة وصولا إلى المحطة الأخيرة بالملعب الأولمبي بهانغتشو الذي سيشهد حفل افتتاح الدورة.

يستهل غداً منتخبنا الوطني للشراع الحديث مشواره بدورة الألعاب الآسيوية الـ19 بهانغتشو بمشاركة لاعب ولاعبة بمسابقة الكا 4 وهم محمد الزعابي ، وكاميليا القبيسي ، حيث تقام المنافسات بمركز مركز نينغبو شيانغشان للإبحار، الذي يعد مركزاً للمنافسة والتدريب على الإبحار خلال الدورة الآسيوية.

كشف شاشياو لان المدير العام لحفل افتتاح دورة الألعاب الآسيوية أن حفل الافتتاح النسخة الـ19 بمدينة هانغتشو سيكون بدون ألعاب نارية على عكس المعتاد في مختلف الدورات، مشيراً إلى أن حفل الافتتاح الدورة سيكسر تقليد عرض الألعاب النارية ويسلط الضوء على الممارسات المستدامة مثل تقليل الانبعاثات الكربونية وحماية البيئة، كما سيبرز في الوقت نفسه المؤثرات البصرية الرائعة التي ستتيح للجمهور مشاهدة مختلفة لحفلات الافتتاح عكس المألوف.

تعهد لي هوولين عمدة قرية الألعاب الآسيوية في هانغتشو، بتوفير إقامة مناسبة لجميع الرياضيين والمسؤولين المشاركين، حيث تمتد قرية الألعاب الآسيوية على مساحة 1.13 كيلومترا مربعا، وتنقسم إلى 3 أقسام رئيسية هي: قرية الرياضيين، وقرية الإعلام، وقرية المسؤولين الفنيين، كما يوجد إلى جانب قرية الرياضيين الرئيسية في هانغتشو، 5 قرى فرعية لمناطق المنافسة في نينغبو، ونزهو، وجينهوا، وتونغلو، وتشونآن عبر مقاطعة تشجيانغ.


أدى استضافة دورة الألعاب الآسيوية إلى زيادة حجوزات تذاكر الطيران الدولية وحجوزات الفنادق حول أماكن الأحداث بأكثر من ثلاث مرات مقارنة بالعام الماضي، حيث ذكرت وكالات السفر أن تذاكر رياضات السباحة والغوص وتنس الطاولة وكرة الريشة وغيرها من الأحداث الشعبية لدورة الألعاب الآسيوية التاسعة عشرة قد بيعت تقريباً.

コメント


bottom of page