top of page
Anchor 1

إطلاق مجلس شباب اللجنة الأولمبية الوطنية

يضم عدد من الخبرات والكوادر الشابة الواعدة

إطلاق مجلس شباب اللجنة الأولمبية الوطنية

- تطوير أساليب وأفكار جديدة ومبتكرة تقدمها فئة الشباب

- تعزيز وترويج استراتيجية وقيم وأهداف اللجنة الأولمبية الوطنية

- تشجيع مشاركة مجتمع الشباب المحلي في القطاع الرياضي


انطلاقاً من توجيهات القيادة الرشيدة بأهمية تمكين الشباب وصقل معارفهم وقدراتهم في جميع القطاعات وتماشياً مع رؤية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية اعتمدت اللجنة تأسيس "مجلس شباب اللجنة الأولمبية الوطنية" والذي يضم عدد من الخبرات والكوادر الشابة والطموحة التي تمتلك رؤى إبداعية وأفكار مبتكرة، تخدم واقع رياضة الإمارات بما يعزز مفهوم الثقافة الأولمبية وما تضمنه من مبادئ وأسس وقيم نبيلة تعود بالفائدة المرجوة على المجتمع بشكل عام.

ويتوافق المجلس مع أنظمة مجالس الشباب حيث يتكون من 9 أعضاء يمثلون الفئة العمرية 18-35عاماً، إذ يهدف إلى توظيف وتطوير أساليب وأفكار جديدة ومبتكرة تقدمها فئة الشباب، والعمل على تعزيز الثقافة الأولمبية والرياضية لدى جميع فئات المجتمع، والتعريف والترويج لقيم وأسس اللجنة الأولمبية الوطنية المنبثقة عن قيم اللجنة الأولمبية الدولية، ومخاطبة مجتمع شباب دولة الإمارات العربية المتحدة والتواصل المستمر معهم، وإعداد التصورات والمبادرات المختلفة ودمجها مع أنشطة وبرامج اللجنة الأولمبية الوطنية.

ويضم مجلس شباب اللجنة الأولمبية الوطنية كل من راشد محمد عبدالله، وأحمد علي المازمي، وسلطان المازمي، ومحمد حسن المروي، ومجد محمد البلوشي، وخلود الحوسني، وماجد سلطان المنصوري، وعلي جابر المرزوقي، وشيخة الكعبي.

وتتضمن مهام مجلس شباب اللجنة الأولمبية الوطنية تعزيز وترويج استراتيجية وقيم وأهداف اللجنة الأولمبية الوطنية في أوساط مجتمع الشباب المحلي، والترويج لقيم الحركة الأولمبية الوطنية ونشرها في المجتمع، وتشجيع مشاركة مجتمع الشباب المحلي في القطاع الرياضي، وتعزيز مبادرات المسؤولية المجتمعية للجنة الأولمبية الوطنية والترويج لها، ونقل وجهات نظر الشباب الإماراتي حول القضايا الرياضية إلى اللجنة الأولمبية الوطنية.

واعتبر معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي تدشين مجلس شباب اللجنة الأولمبية الوطنية خطوة محفّزة لدمج الشباب في مجالات العمل الأولمبي والاستفادة من شغفهم وحماسهم للتطوير والتعلم المستمر؛ نظراً لما يمتلكونه من تجارب متنوعة ومعارف عديدة إضافة لاستعدادهم لتقديم حلول مبتكرة ومبادرات نوعية من شأنها الارتقاء بالحركة الأولمبية الوطنية.

وثّمن معاليه رؤية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم وحرص سموه على التوجيه بإيجاد السبل الكفيلة لاستقطاب العناصر الشابة إلى العمل الأولمبي ووضع الأطر المناسبة التي تتناسب مع حجم إبداعاتهم وأفكارهم الطموحة ومقترحاتهم التي تعد محل اهتمام وتقدير اللجنة الأولمبية الوطنية، مشيراً إلى تعدد المبادرات والبرامج التي يمكن الإستفادة فيها من طاقات هؤلاء الشباب المنضمين إلى المجلس؛ خاصة أنه يتضمن عناصر واعدة من كلا الجنسين المشهود لهم بالكفاءة في جهات عملهم وعلى الصعيد الرياضي كذلك.

Commenti


bottom of page