top of page
Anchor 1

لجنة الطب الرياضي تشكل فريق عمل لتقييم المستشفيات

تاريخ التحديث: ٧ يونيو ٢٠٢٢


قبل بدء فحص الرياضيين 

لجنة الطب الرياضي تشكل فريق عمل لتقييم المستشفيات 

عقدت لجنة الطب الرياضي باللجنة الأولمبية الوطنية اجتماعها الدوري ظهر اليوم الخميس بمقر اللجنة، وناقش الاجتماع عدد من الموضوعات المطروحة منها مناقشة وتحديد الفحوصات الطبية المطلوبة، وبحث طرق التنسيق مع الجهات الصحية المقترحة، وتكليف فريق عمل للتنسيق والمتابعة مع الجهات المعنية بالتنسيق مع مكتب الأمانة العامة.ترأس الاجتماع سعادة الدكتور هاشل الطنيجي رئيس اللجنة بحضور محمد بن درويش المدير التنفيذي للجنة وحضور الدكتور عبدالله الرحومي نائب رئيس اللجنة والأعضاء الدكتور عبدالله البارون والدكتور فرحات فضلون ود. محمد علي السويني والدكتور مورات دالكلينج والدكتور رمزي روس وكامل عبد الله مقرر اللجنة.

ورحب سعادة الدكتور هاشل الطنيجي بالحضور مؤكدا على أهمية تعزيز سبل تطوير الخدمات الطبية المقدمة للرياضيين وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع أو الجهات الصحية الأخرى بالدولة.وشهد الاجتماع، تعيين فريق عمل لفحص وتقييم المستشفيات الحكومية والشبه حكومية لعمل الفحوصات اللازمة للرياضيين والتجهيزات اللازمة لأولمبياد طوكيو 2020 بالتنسيق والمتابعة مع الأمانة العامة لتخليص المخاطبات الرسمية والأمور اللوجستية، ويضم فريق العمل د.عبدالله الرحومي ود.محمد علي السويني ود. عبدالله البارون.

كما تم تكليف د رمزي روس والدكتور مورات دالكلينج  للتواصل مع الأطقم الطبية المسجلة في قاعدة بيانات اللجنة الطبية الأولمبية والاستماع لاراءهم ومن ثم ووضع خطة وبرنامج تدريبي طبي ووظيفي للأطقم الطبية المرافقة للفرق الاولمبية في أولمبياد طوكيو 2020.اقترح د. عبدالله الرحومي عمل بوابة إلكترونية على شبكة الانترنت لإدخال جميع معلومات اللاعبين الذين سيتم فحصهم بالمستشفيات المختارة التي ستدخل نتائج الفحوصات عبر البوابة لتفادي الطريقة التقليدية اليدوية في آلية العمل، على أن يحصل كل رياضي على رقم معتمد مرتبط بجميع الفحوصات الدورية المطلوبة.

كما تقدم د. عبدالله الرحومي بمقترح بوضع جميع المواد التثقيفية بالطب الرياضي عبر هذه البوابة التي ستخدم جميع الرياضيين المشتركين، وسيتم إدراج فحوصات طبية للرياضيين على مدار السنة للمشاركين وغير المشاركين في الدورات والبطولات الخارجية مع تاريخ انتهاء لعمل الفحص بشكل دوري ومنتظم، وذلك بعد الاجتماع مع جميع الاتحادات الأولمبية لمعرفة آلية عمل الفحوصات الطبية الحالية وأنواعها لإدراجها ضمن الخطة المستقبلية.

وأكد الدكتور هاشل الطنيجي أن ما تقوم به لجنة الطب الرياضي يهدف إلى وضع قاعدة بيانات لجميع الرياضيين في الدولة وأيضا اعتماد فحوصات طبية ثابتة، وبشكل دوري في الوقت الذي نبحث آلية العمل مع الاتحادات الرياضية في هذا الاتجاه مشيرا إلى ان اللجنة تسعى للوصول بالرياضيين إلى المستوى الاحترافي من الناحية الطبية ودور اللجنة يهدف إلى تأمين خدمات صحية وطبية ترتقي إلى المرحلة المنشودة، لمساعدة رياضيينا على القيام بدورهم على أفضل نحو ممكن لأن مسؤولية تمثيل الوطن ورفع رايته في كل المحافل الخارجية والداخلية، كما سيكون هناك تركيز على تثقيف اللاعبين والأطقم الطبية باخر المستجدات الطبية، الصحية والعلمية في المجال الاولمبي الذي يسهل من عمل اللجنة الطبية.

ووجه الطنيجي الشكر إلى أعضاء اللجنة على ما يقومون به من جهد وأفكار ومقترحات من أجل تطوير العمل في المجال الطبي الخاص بالرياضيين، ومع بداية تشكيل اللجنة للتعامل مع المستشفيات سيكون العمل الفعلي قد بدأ، في أولى الخطوات نحو حيز التنفيذ وسنتابع خلال المرحلة المقبلة بعد زيارة فريق العمل وأيضا النتائج من خلال التقارير التي تكشف كافة التفاصيل، ولذلك لابد من تضافر جهود مختلف الجهات المعنية بالشأن الطبي في الإمارات للخروج بآليات عمل وحل يصب في مصلحة الرياضة الإماراتية.


Commentaires


bottom of page