top of page
Anchor 1

الدوسري: لم تواجهنا أي صعوبات في تفريغ الرياضيين ووجدنا تعاونا كبيرا من كل المؤسسات



الدوسري: لم تواجهنا أي صعوبات في تفريغ الرياضيين ووجدنا تعاونا كبيرا من كل المؤسسات



أخبار أخرى




April 23, 2021

April 22, 2021

April 22, 2021

April 13, 2021

April 7, 2021


25 أغسطس 2018 – المركز الإعلامي للجنة الأولمبية الوطنية


أكد الأمين العام بالوكالة للهيئة العامة للرياضة عبد المحسن فهد الدوسري، أنه  لم تواجه الهيئة أي صعوبات في مسالة تفريغ الرياضيين من أجل تجهيزهم وإعدادهم للمشاركة في الاستحقاقات الخارجية المختلفة ، مشيرا الى أنهم وجدوا تعاونا كبيرا من مختلف المؤسسات الاتحادية والمحلية،  مؤكدا في الوقت ذاته قدرة رياضيي الإمارات على حصد المزيد من الميداليات خلال مشاركتهم الحالية في دورة الألعاب الاسيوية في نسختها الـ” 18″ التي تقام في إندونيسيا في الفترة من 18 الجاري حتى الثالث من  الشهر المقبلة بعدما استهل أبطال الإمارات مشواره بحصد 5 ميداليات أول من منها ذهبيتين و3 ميداليات فضية في الجوجيتسو والدراجات المائية.

وقال عبد المحسن الدوسري في تصريحات صحافية ردا على سؤال بشأن عما إذا كانت هناك صعوبات واجهت الهيئة العامة للرياضة في عملية تفرغ الرياضيين بل وجدنا تعاوناً كبيراً من المؤسسات الاتحادية والمحلية في مسالة تفريغ الرياضيين ولم يقصروا معنا “.

وأوضح ” أمامنا استحقاقات عديدة سواء على المستوى العربي والآسيوي والعالمي في الأرجنتين وكوريا الجنوبية والكويت علينا الاستعداد والتهيئة لها”.

وأكمل الدوسري ” اللجنة الأولمبية الوطنية والهيئة العامة للرياضة حريصان على توفير الدعم اللازم للاعبين لتحقيق النتائج المرجوة لرياضة الإمارات، خصوصا أمامهم استحقاقات خارجية عديدة على المستويات كافة.”.

وحصدت دولة الإمارات أمس أول 5 ميداليات في الدورة منها ميدالية ذهبية في مسابقة الدراجات المائية حققها البطل الذهبي علي اللنجاوي و4 ميداليات منها واحدة ذهبية و3 ميداليات فضية حققها أبطال الجوجيتسو.

وتفقد عبدالمحسن الدوسري ونائب الوفد الرياضي العميد “م” عبد الملك جاني بعثة منتخبات الإمارات المتواجدة في القرية الأولمبية في بالمبانغ المدينة الإندونيسية الثانية التي تستضيف  دورة الألعاب الآسيوية 2018 مع العاصمة جاكرتا وتشارك الإمارات فيها برياضتي الرماية والتجديف رافق الدوسري في الزيارة نائب رئيس الوفد الرياضي العميد “م” عبد الملك جاني والمدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية محمد بن درويش ، إذ قدموا التهنئة بعيد الأضحى المبارك للاعبين  والأجهزة الفنية والإدارية واطمأنوا على أحوالهم واستعداداتهم للمنافسات المقبلة.

وأضاف الدوسري “حضرنا للمعايدة على الفرق التي تمثل دولة الإمارات في مدينة بالمبانغ وتقديم الدعم المعنوي للاعبين وكافة الأطقم الفنية والإدارية” كما حضرنا أيضا مع البعثة سباق التجديف   لكن لم يحالف رياضيينا التوفيق في تحقيق النتائج المرجوة في هذه الرياضة التي تشارك لأول مرة في الأسياد”.

من جهته أكد نائب رئيس الوفد الرياضي العميد “م” عبد الملك جاني أن الزيارة التي قاموا بها الى مدينة بالمبانغ جاءت لتفقد أحوال البعثة الرياضية هناك والاطمئنان عليهم والوقوف على استعدادات وتجهيزاتهم للمنافسات المقبلة.

وأضاف البعثة الإمارات الرياضية بما فيها من لاعبين وأطقم فنية وإدارية وإعلامية جاءوا الى هذه الدورة التي تستضيفها إندونيسيا وهم يمثلون دولة الإمارات ولذلك فان اهتمامنا بأبنائنا اللاعبين وبناتنا اللاعبات هو من صميم مسؤولياتنا، كون أن الهدف واحد لدى الجميع هو التمثيل المشرف والظهور الأفضل وبلوغ الأهداف المرجوة في هذا المحفل الآسيوي الكبير”.

وتابع جاني ” لمسنا من جميع الرياضيين رغبة وحماساً في رفع اسم الوطن عالياً والوصول الى منصات التتويج”.

وهنأ عبد الملك جاني دولة الإمارات قيادة وشعبا بمناسبة عيد الأضحى المبارك، معربا عن أمله في أن تكون الإمارات دوما في سعادة أفراح وأعياد.

وأوضح “المستويات الفنية لدى لاعبينا في مختلف المنتخبات في تطور وسترتقي لمستويات عالية مع مرور الوقت حتى بلوغ أولمبياد الشباب المقبل في الأرجنتين وطوكيو 2020 وغيرها من الاستحقاقات المهمة عالمياً وقارياً وعربياً “.


وأكمل جاني ” كل الاتحادات الرياضية والدول تعمل من أجل استثمار هذه الدورة وتحقيق الاستفادة القصوى منها بالاحتكاك واكتساب المزيد من الخبرات، ومشاركة 23 من الاتحادات الوطنية الإماراتية يمثل إعداداً جيداً اللاعبين للاستحقاقات الخارجية المقبلة”.

وأثنى جاني على الجهود التي تبذلها الاتحادات الوطنية، مشيرا الى أن ثمار ذلك ظهرت في الأداء والنتائج الأخيرة.

وقال ” بعض الرياضات تُبذل فيها مجهودات راقية وتحتاج للمزيد من الدعم من اللجنة الأولمبية والهيئة العامة للرياضة حتى الحصول على لاعبين مميزين يمثلون الوطن وهي رياضات الجودو والتايكوندو والتجديف والشراع والمبارزة والرماية والكاراتيه”.

وشدد عبد الملك جاني على أهمية التواجد الإداري في مختلف الألعاب من اجل الاطمئنان على جاهزية اللاعبين.

وتابع جاني ” نطمع في المزيد من الميداليات في هذه الدورة وقد انتهينا من مرحلة المشاركة من أجل المشاركة وحسب، بل مشاركتنا أصبحت دوماً من أجل احراز النتائج والفوز بالبطولات، لاسيما القيادة الرشيدة وفرت كل الإمكانات لذلك رداً لهذا الجميل فإن على رياضيينا السعي بكل قوة من أجل إحراز الميداليات “.



أخبار أخرى




April 23, 2021

April 22, 2021

April 22, 2021

April 13, 2021

April 7, 2021


شارك الخبر على حسابك


コメント


bottom of page