top of page
Anchor 1

الإمارات ترفع حصيلة الميداليات إلى 14 ميدالية ملونة بخليجية الكويت


نجح وفد الإمارات الرياضي المشارك بدورة الألعاب الخليجية الثالثة التي تستضيفها دولة الكويت الشقيقة خلال الفترة (16-31) في تحقيق 14 ميدالية ملونة بواقع 3 ذهبيات و6 فضيات و 5 برونزيات مع إمكانية زيادة حصيلتنا من الميداليات الملونة في جميع المسابقات الأخرى بالرياضات التي تشارك فيها الإمارات.

ويخوض وفدنا المنافسات ب 285 رياضي ورياضية يشاركون في 16 لعبة فردية وجماعية مختلفة ضمن 111 مسابقة تقام في 12 موقعاً ويرافق الوفد 39 مدرباً، و24 إدارياً، و12 أخصائياً ومعالج.

وواصل منتخبنا الوطني للرماية التألق في الدورة الألعاب بعد إضافة ميداليتين فضيتين للإمارات في مسابقتي رماية "التراب" في فئة الفرق عبر الفريق المكون من أحمد يحيى وظاهرالعرياني ويحيى المهيري، ومسابقة البندقية الهوائية لمسافة 10 متر بواسطة الرامي إبراهيم علي وذلك ضمن منافسات الرماية التي احتضنها مجمع ميادين الشيخ صباح الأحمد الأولمبي للرماية.

وقدم منتخب الإمارات للرماية أداءاً مميزاً في مسابقة "التراب" بعد تتويج الفريق المكون من أحمد يحيى وظاهر العرياني ويحيى المهيري بالميدالية الفضية برصيد 341 طبق، فيما حقق المركز الأول الفريق الكويتي برصيد 364 طبق وجاء في المركز الثالث الفريق السعودي برصيد 310 طبق.

وتأهل الثلاثي أحمد يحيى وظاهر العرياني ويحيى المهيري ضمن أفضل 8 رماة إلى الأدوار النهائية في مسابقة "التراب" لفئة الفردي، لكن الحظ لم يحالفهم للوصول إلى النهائي حيث حقق أحمد يحيى المركز الرابع وخرج ظاهر العرياني ويحيى المهيري من الدور نصف النهائي، بينما توج بالمراكز الثلاثة الأولى رماة منتخب الكويت في فئة الفردي وهم ناصر المقلد الفائز بالميدالية الذهبية والوصيف طلال الرشيدي ونال المركز الثالث عبدالرحمن الفيحان.

ونال اللاعب إبراهيم علي المركز الثاني في مسابقة البندقية الهوائية 10 متر بعد تأهله إلى المواجهة النهائية التي جمعته بالعماني سالم الناعبي الحائز على الميدالية الذهبية، بينما حقق المركز الثالث العماني عصام البلوشي.

أبدى لاعب منتخبنا الوطني إبراهيم علي سعادته بإحراز الميدالية الفضية في منافسات رماية البندقية الهوائية، وقال إنه كان يطمح للمركز الأول وبذل أقصى ما لديه من طاقة لتمثيل الدولة خير تمثيل، مشيراً إلى أن اعتلاء منصة التتويج يعتبر حافز له قبل الاستحقاقات المقبلة حيث يتطلع إلى تحقيق مزيد من الإنجازات بعد حصد العديد من المراكز الأولى على الصعيدين الخليجي والعربي.

وتوجه إبراهيم علي بالشكر والتقدير إلى الجهازين الفني والإداري وإلى جميع القائمين على مشاركة بعثة الإمارات في دورة الألعاب الخليجية، خاصة وأن الاستعدادات كانت سريعة بعد عيد الفطر من أجل التجهيز للمشاركة الخليجية.

------------

وفي ألعاب القوى حصلت لطيفة الكعبي على ذهبية الوثب الثلاثي بعد سحبها من الواثبة البحرينية بسبب مخالفة إدارية من الأخيرة في دخول المنافسة، ليرتفع رصيد الإمارات إلي 3 ذهبيات.

وفي سباق 400 متر حواجز ضمن منافسات ألعاب القوى للسيدات، احتلت مهرة عبدالرحيم لاعبة منتخبنا الوطني المركز الرابع مسجلة زمناً قدره 1.16.68 دقيقة.

وحقق معيوف حسن معيوف لاعب منتخبنا الوطني لألعاب القوى للرجال المركز الثامن في سباق 800 متر، مسجلاً زمناً قدره 1.55.78 دقيقة، بينما حل زميله خالد البدواوي في المركز السادس في سباق 3000 متر موانع بزمن قدره 9.45.68 دقائق، ومنعت الإصابة أحمد علي حسن لاعب منتخبنا لألعاب القوى، من المشاركة في مسابقة رمي القرص ضمن منافسات اليوم الثاني.

وتوزعت الميداليات ال10 على 3 رياضات هي ألعاب القوى والرماية والسباحة حيث حصدت فاطمة الحوسني ذهبية مسابقة رمي القرص مسجلة مسافة 40.98 متر، إضافة إلى برونزية دفع الجلة، كما حققت لطيفة الكعبي ذهبية الوثب الثلاثي بمسافة 11.30 متر بعد أن نجحت في الفوز بفضية الوثب الطويل، وأضافت كل من فاطمة البلوشي ورقية المرزوقي برونزيتين 400 متر و800 متر على الترتيب، ونجح فريق التتابع سيدات المكون من لطيفة الكعبي، عبير البلوشي، فاطمة البلوشي، مهرة عبد الرحيم من حصد الميدالية البرونزية بمسابقة الجري (4 100 X )متر .

وحصد السباح يوسف المطروشي ذهبية سباحة 200 متر حرة بزمن 1:52.95 دقيقة، وأضاف سالم غالب الميدالية الفضية بمسابقة 200 متر فراشة بزمن 2:06.97 دقيقة، وحققت الرماية الميدالية الفضية عن طريق أحمد عبد الله الأميري بمسابقة المسدس الهوائي 10 متر برصيد 245.3 نقطة.

من جانبه أهدى السبّاح يوسف المطروشي الميدالية الذهبية في سباق 200 متر حرة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، مشيراً إلى أن برنامجه التدريبي في الولايات المتحدة الأمريكية والذي يتضمن جرعتين تدريبيتين وفي بعض الأحيان تصل إلى 3 حصص تدريبية، الأمر الذي أتى بثماره على مستوى السبّاح بشكل عام وانعكس في تلك البطولة ليحقق الميدالية الذهبية بالرغم من كونه الأصغر عمراً بين السبّاحين الخمسة المشاركين في السباق من جميع الدول الخليجية، والذين يحترف بعضهم في دول متقدمة في رياضة السباحة.

وأشار المطروشي إلى أن برنامجه التدريبي المشترك يشهد مشاركة سباحين أصحاب مستويات عالية في تخصصات الفراشة والحرة، وهو ما يمنحه التطور المنشود في المستوى ويجعله يتحسن تدريجياً ويجعله يضع لنفسه أهدافاً أكبر لتحقيقها في مختلف البطولات والمحافل.

وتقدم المطروشي بالشكر والتقدير إلى اللجنة الأولمبية الوطنية واتحاد الإمارات للسباحة ونادي الوصل على دعمه اللامحدود في مسيرته الرياضية، وكذلك إلى اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الخليجية بالكويت على حسن الاستضافة والتنظيم.

وأعربت فاطمة الحوسني لاعبة منتخبنا الوطني عن فخرها واعتزازها بإحراز الميدالية الذهبية في مسابقة رمي القرص إضافة إلى الميدالية البرونزية في مسابقة دفع الجلة، وقالت إن الفرحة جاءت منقوصة بسبب الظروف التي مرت بها الإمارات بعد رحيل فقيد الوطن المغفور له بإذن الله الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان طيب الله ثراه، مشيرة إلى أن مهمة الفوز بالميدالية الذهبية لم تكن سهلة بسبب المنافسة الشرسة بين المشاركات خاصة من لاعبة منتخب البحرين.

وأكدت رقية المرزوقي لاعبة منتخبنا الوطني لألعاب القوى الفائزة بالميدالية البرونزية في سباق 800 متر ، إن اعتلاء منصة التتويج لم يكن سهلاً في ظل المنافسة الصعبة بين مختلف المنتخبات الخليجية المشاركة، لافتة إلى أن تحقيق النتائج الإيجابية يعتبر دافع قبل المشاركة في الاستحقاقات المهمة المقبلة، فضلاً عن اكتساب الخبرة من خلال الاحتكاك بمختلف المنتخبات الأخرى.


وأوضحت المرزوقي أنها في فترة جائحة كورونا واصلت تدريباتها استعداداً للبطولات المحلية والخارجية، ومن أبرز المكاسب للمعسكر قبل الدورة الخليجية التحضير النفسي، لافتة إلى أنه من أبرز الاستحقاقات القادمة التي تنتظرها ألعاب التضامن الإسلامي في تركيا التي تتطلع من خلالها إلى تعزيز رصيد إنجازاتها على الصعيدين العربي والآسيوي.

=================

أبدى اللواء الدكتور محمد المر رئيس الاتحاد الإماراتي لألعاب القوى، رضاه عن النتائج التي حققها منتخب السيدات لألعاب القوى في دورة الألعاب الخليجية، في ظل الإعداد القصير قبل الحدث بالمقارنة مع بعض المنتخبات الخليجية المشاركة التي أقامت معسكرات خارجية امتدت لنحو شهرين، مشيراً إلى أن بنات الإمارات رهان رابح وظهرن بصورة مشرفة أمام منتخبات قوية بفضل عوامل عديدة ساهمت في النجاح أبرزها جهود أندية السيدات في الدولة إلى جانب الأجهزة الإدارية والفنية.

وأشاد المر بالنتائج المميزة التي حققتها لاعبات ألعاب القوى رغم مرور 3 سنوات على آخر مشاركة خارجية لمنتخب السيدات في عام 2019، وحرصن على المحافظة على نتائجهن ومستواهن بجهود ذاتية إلى جانب اهتمام ودور الأندية، لافتاً إلى أن جميع البطولات الخارجية تعتبر مهمة لكن دورة الألعاب الخليجية تتميز بتجمع دول مجلس التعاون الخليجي كما تعتبر البطولة فرصة للتعرف على مستويات اللاعبين واللاعبات قبل الاستحقاقات القارية والدولية إلى جانب تحفيزهم للتأقلم على أجواء البطولات الكبيرة.

وكشف المر عن اختيار 50 لاعباً ولاعبة من مختلف أندية الدولة، لبرنامج تدريبي شهري بالشراكة مع الأندية يهدف إلى تأهيل أفضل اللاعبين وفق برنامج فني منظم لاسيما وأن رياضة ألعاب القوى تضم 22 لعبة، وسيقام تجمع شهري لمدة 3 أيام للمنتخبات بما يساهم في رفع رتم اللاعبين للحصول على مجموعة مميزة من العناصر المؤهلة للمشاركة في مختلف الاستحقاقات في المستقبل.

وأشار المر إلى أنه في المجلس الرمضاني الذي عقده معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي رئيس الهيئة العامة للرياضة في شهر رمضان، تحدث شخصياً عن تطوير اللعبة وارتباطها بالاهتمام بالقاعدة التي تضم شريحة الشباب وطلبة المدارسة وغيرهم إلى جانب العنصر النسائي، ويراهن اتحاد ألعاب القوى دائماً على السيدات حيث تترجم النتائج الحالية لبنات الإمارات هذه الحقيقة.

=================

فاز منتخبنا الوطني لكرة السلة على نظيره السعودي السعودية بنتيجة (63 – 67 ) ضمن منافسات دورة الألعاب الخليجية في المباراة الثانية للمجموعة، وذلك بعد فوزه بنتيجة 71-66على البحرين في المباراة الأولى ليتبقى له مباراتين مع قطر والكويت، حيث تصعد المنتخبات الأربع الأولى إلى الدور قبل النهائي ويلتقي أول المجموعة مع رابع المجموعة وثاني المجموعة مع ثالث المجموعة ويلعب الفائزان على المباراة النهائية، فيما يلعب الخاسران علي المركزين الثالث والرابع.


أشاد اللواء "م" اسماعيل القرقاوي رئيس الاتحادين الاماراتي والعربي بالمستوى المشرف الذي قدمه منتخبنا في أول جولتين بدورة الألعاب الخليجية المقامة في الكويت قائلا أن روح الأسرة الواحدة كان وراء الفوز على المنتخبين البحريني والسعودي في الوقت الذي غاب عن صفوفه أربعة لاعبين مميزين بسبب الإصابة والخدمة الوطنية، مشيراً إلى أن الظروف الصعبة التي واجهت المنتخب قبل السفر لم تسمح بإقامة معسكر خارجي والاكتفاء بالإعداد الداخلي.

وقال القرقاوي أن كل الجهود تضافرت لنجاح المنتخب سواء الادارية والفنية لافتا الى أن جهود الجهاز الفني بقيادة الدكتور منير بن الحبيب الذي أجاد في وضع توليفة مناسبة قادرة على مواجهة التحديات وتحقيق والفوز رغم غياب لاعبين أساسيين وعدم تكافؤ الفرص بيننا وبين المنتخبات الخليجية التي دعمت صفوفها بلاعبين مجنسين.

وطالب القرقاوي المحافظة على هذه الروح والمستوى في الجولات القادمة والاستفادة من البطولة الحالية بأكبر قدر ممكن من أجل الاستعداد للتصفيات الآسيوية التي تستضيفها قطر في مطلع الشهر القادم ضمن مجموعة تضم كلا من قطر وسلطنة عمان وسريلانكا.

==============

من جانبها أشادت سعادة نورة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، رئيسة اتحاد الإمارات لرياضة المرأة، عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الوطنية، بدور اللجنة الأولمبية الوطنية بقيادة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، للارتقاء بالرياضة والرياضيين في دولة الإمارات العربية المتحدة، مثمنة دعم سموه للمشاركات النسائية في كافة المحافل الرياضية.

كما أعربت سعادتها عن جزيل شكرها وامتنانها لمعالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس المكتب التنفيذي، لهذه الثقة الغالية بتعيينها نائباً لرئيس وفد دولة الإمارات العربية المتحدة المشارك في فعاليات دورة الألعاب الرياضية الخليجية الثالثة التي تقام في دولة الكويت الشقيقة خلال الفترة من 16-31 مايو الجاري.

وأوضحت سعادتها أنها تتابع عن كثب مستويات المنتخبات النسائية المشاركة ضمن وفد الدولة في الدورة الخليجية، مبديةً ثقتها الكبيرة في قدرة بطلات الإمارات على الخروج بنتائج مشرفة ورفع راية الوطن عالية في دورة الألعاب الخليجية، مشيرة أن ابنة الإمارات تثبت دائماً أنها قدر التحدي بإصرارها على تمثيل الدولة بالشكل الذي يليق بما وصلت إليه من تطوير كبير في المجال الرياضي بشكل عام والنسائي بشكل خاص، وذلك في ظل دعم وتشجيع من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، التي ذللت كل الصعوبات والمعوقات أمام المرأة الإماراتية لتأخذ مكانتها على الساحة الرياضة، بما يتماشى من أحلامها وطاقاتها الهائلة خلال مشوارها نحو النجاح.

وأشارت سعادتها أن اتحاد الإمارات لرياضة المرأة جاء ليجسد إيمان دولة الإمارات العربية المتحدة بأحلام ابنة الإمارات في المجال الرياضي وقدرتها على المساهمة الإيجابية في مسيرة التنمية بهذا القطاع المهم، وذلك بقيادة عملية التطور بمبادرات وبرامج تدعم حضور المرأة وتعزز إمكاناتها لتصنع المجد، بما يواكب التجربة الإماراتية في النهوض بمكانة المرأة، التي أصبحت مصدر فخر واعتزاز لكل امرأة خليجية وعربية بل وعالمية أيضاً.

=================

يشارك كل من سيف بن فطيس وعبيد بن ضاوي لاعبا منتخبنا الوطني للرماية غداً في منافسات السكيت، كما يشارك أحمد عبد الله الأميري وأمين مثنى، ومحمد صالح في مسابقة فرق المسدس الهوائي 10 متر.

وفي منافسات السباحة يشارك كل من يوسف المطروشي، وعبد الله إبراهيم بمسابقة 50 متر حرة، ويشارك سالم غالب بمسابقة 200 متر متنوع، وعمر الحمادي ويوسف الشامسي بمسابقة 100 متر صدر، إضافة إلى سباق التتابع (4 100 X )متر عن طريق سالم غالب، عمر الحمادي، حسين الحمادي، ويوسف المطروشي.

ويشارك منتخب الدراجات للسيدات في سباق فرق ضد الساعة لمسافة 20 كم، فيما يلاقي منتخبنا الوطني لكرة قدم الصالات للسيدات المنتخب السعودي.


Comentarios


bottom of page